الولايات المتحدة: أول مرشحة من أصول أفريقية لرئاسة ولاية

الولايات المتحدة: أول مرشحة من أصول أفريقية لرئاسة ولاية
(أ. ب)

انتصرت المرشحة عن الحزب الديمقراطي الأميركي، ستاسي أبرامز، أمس الثلاثاء، في قوائم الحزب، لمنصب حاكم ولاية جورجيا في الولايات المتحدة.

وقالت ستاسي بعد فوزها بإمكانية تمثيل حزبها في حال انتصرت في الانتخابات المحلية للولاية، موجهة حديثها للناخبين، إن محاول "قلب" آراء الجمهوريين وتحويلهم إلى ديمقراطيين بائت بالفشل مرارًا، علمًا أن الولاية يترأسها الجمهوريون.

وكانت ستاسي، وهي كاتبة، ضمن لائحة مرشحين يختارها الناخبون في أربع ولايات استعدادا لانتخابات التجديد النصفي. ودفعت المنافسات في ولايتي تكساس وكنتاكي أيضا بالمرأة إلى صدارة السباق على مقاعد مجلس النواب، حيث يحتاج الديمقراطيون إلى انتزاع 23 مقعدا من الجمهوريين للسيطرة على المجلس.

وحازت عدّة نساء على مناصب مهمّة في الحزب الديمقراطي، بسبب الانقسامات التي تعمل داخله.

ففي تجاهل لمؤسسة الحزب، اختار الديمقراطيون في ولاية كنتاكي قائدة طائرة مقاتلة سابقة في مشاة البحرية، إيمي مكجراث ، لتنافس على مقعد مجلس النواب عن منطقة يأمل الديمقراطيون انتزاع السيطرة عليها.

وكانت لجنة انتخابات الكونجرس في الحزب الديمقراطي تؤيد ترشيح، جيم جراي، رئيس بلدية ليكسينجتون الذي انسحب من السباق ودعا أنصاره لتأييد مكجراث.

وستتنافس مكجراث مع الجمهوري آندي بار الذي يشغل المقعد حاليا في اقتراع نوفمبر تشرين الثاني.

وبلغ عدد المرشحات اللائي يتنافسن في أنحاء البلاد رقما قياسيا لاسيما على قائمة الحزب الديمقراطي في أول انتخابات منذ فوز الجمهوري دونالد ترامب بالرئاسة في عام 2016.

وفي جورجيا، أشار مشروع مراقبة النوع الاجتماعي وهو جماعة غير حزبية تراقب الانتخابات، إلى أن أبرامز أصبحت أول امرأة سوداء في الولايات المتحدة تفوز بترشيح حزب كبير لمنصب حاكم ولاية.