هيئة بريطانية تُطلق حملة لمعالجة إدمان التواصل الاجتماعي

هيئة بريطانية تُطلق حملة لمعالجة إدمان التواصل الاجتماعي
(pixabay)

أعلنت الجمعية الملكية للصحة العامة في بريطانيا، يوم أول أمس الجمعة، إطلاق مشروع جديد يهدف إلى تشجيع مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين وصلوا إلى حد الإدمان عليها، على "استعادة السيطرة" على أنفسهم من خلال مقاطعة تصفح هذه المواقع لمدّة شهر كامل.

وتبدأ الحملة التي أطلقت عليها الهيئة الملكية اسم "أيلول/سبتمبر بلا تصفح" مع بداية الشهر المقبل، وقالت صحيفة "ذي غراديان" البريطانية إن المنصات المستهدفة من قبل الحملة هي فيسبوك وإنستغرام وتويتر وسناب تشات بشكل خاص.

وقالت الجمعية أن هذه الحملة هي بمثابة "فرصة لنستعيد سيطرتنا على علاقتنا مع وسائل التواصل الاجتماعي" وأن الابتعاد عنها لمدّة شهر كامل يمكن أن يساهم في الحد من الأرق، ويساعد في تعزيز العلاقات الاجتماعية، والصحة العامة.

ولفتت الجمعية إلى أنه من الصواب تسليط الضوء على دور الإعلام الاجتماعي في تفاقم مشاكل الصحة العقلية لدى الشباب.

وتطلب الحملة من مدمني الهواتف الذكية التوقف عن متابعة حساباتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، أو الحد منها.

وتوصل بحث الجمعية إلى أن 65% من المستخدمين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 وشاركوا في عرض آرائهم تجاه الموضوع، أعربوا عن نيتهم المشاركة في الحملة وعدم تصفح المنصات الاجتماعية الإلكترونية، ويعتقد 33% منهم أن هذا منشأنه تحسين نومهم، كما رأى 33% أن ذلك سيؤثر على علاقاتهم الاجتماعية الطبيعية بشكل إيجابي.

ووجد 45% من المشاركين في البحث أن الاستراحة من استخدام هذه المواقع سيزيد من انتاجهم اليومي، في قال 40% منهم إن هذه الخطوة ستجعلهم أكثر وثوقًا بأجسادهم وأكثر تقديرا لأنفسهم.

وحذر تقرير الجمعية الملكية للصحة العامة من أن مواقع التواصل الاجتماعي يمكن أن تتسبب في حدوث مشكلة كبيرة للصحة العقلية لدى الشباب، لا سيما عند استخدام سناب تشات وإنستغرام.

وقدمت الجمعية اقتراحات إضافية للذين يعتبرون أن التوقف التام عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أمرا شاقا، من أجل مساعدتهم على الحد من هذه العادة، منها أخذ قسط من الراحة من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في جميع المناسبات الاجتماعية، وعدم استخدام المنصات الاجتماعية بعد الساعة 6 مساء، وعدم متابعة الحسابات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي في المدرسة أو في العمل، بالإضافة إلى الامتناع عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في غرفة النوم.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018