البريطانيون يستخدمون الهواتف النقالة لغير هدفها الأصلي

البريطانيون يستخدمون الهواتف النقالة لغير هدفها الأصلي
توضيحية (pixabay)

قال مكتب الاتصالات البريطاني (أوفكوم)، اليوم الخميس، أنه رغم ارتفاع المدّة التي يقضيها المواطن البريطاني بالمعدة باستخدام جهازه النقال لكل شيء ما عدا وظيفة الهاتف الأصلية بتزايد مستمر.

وأشارت البيانات التي أصدرها أوفكوم، إلى أن البريطاني يفحص هاتفه كل 12 دقيقة بالمعدل، ويستخدم بشبكة الإنترنت 24 ساعة بالأسبوع، فيما تراجع عدد الماكلمات العاتفية التي يُجريها مع آخرين لأول مرة.

وقال مكتب الاتصالات إن شعبية الخدمات التي تعتمد على الإنترنت مثل تطبيقات واتساب وسكايب وسنابشات، والتي يمكن استخدام جميعها في إجراء مكالمات وإرسال رسائل، قلصت الوقت الذي يقضيه الناس في استخدام هواتفهم المحمولة للمكالمات الهاتفية.

وأشار المكتب إلى أن الهواتف الذكية، التي بدأ يشيع استخدامها منذ دشنت شركة أبل أول نسخة من هاتفها آيفون في 2007، أصبحت أساسية في حياة الناس إذ يملك 78% من البالغين هواتف ذكية.

وأظهرت بيانات المكتب، أن الوقت الذي يقضيه البريطانيون باستخدام الانترنت تضاعف خلال العقد الأخير، بالإضافة إلى أن 25% من البالغين يستخدمون الانترنت أكثر من 40 ساعة أسبوعيا.

وصرح نحو 65% من البالغين الذين دون سن 35 أنهم ينظرون إلى هواتفهم خلال 5 دقائق كحد أقصى من استيقاذهم من النوم، فيما قال 60% منهم إنهم يستخدمون أجهزتهم حتى لحظة خلودهم إلى النوم.

وفيما اعتبر 83% من الذين فوق الـ55 عام، عن أن استخدام الأجهزة المحمولة أثناء تناول الطعام مع الآخرين، أمرا غير مهذب، إلّا أن نسبة الشباب (حتى 35 عام) الذين يستخدمون هواتفهم أثناء تناول الطعام مع الآخرين نحو 60%.

وقال مدير معلومات السوق في أوفكوم، إيان ماكراي: "سواء كان الهدف هو العمل بمرونة أو الاطلاع على تطورات الشأن العام أو التسوق عبر الإنترنت، نستطيع القيام بالمزيد أثناء تنقلاتنا أفضل من أي وقت مضى. لكن رغم أن الناس يقدرون هواتفهم كرفيق دائم لهم فإن بعضهم يجد نفسه مرهقا عندما يكون على الإنترنت أو محبطا عندما لا يستخدمها".

اقرأ/ي أيضًا | اكتشاف لغز الألماس الأزرق

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018