طفل تعرض للتنمر... لقي دعمًا وسيصبح متبرعا

طفل تعرض للتنمر... لقي دعمًا وسيصبح متبرعا
(pixabay) توضيحيّة

تعرض الطفل الأسترالي كويدن بايلز، البالغ من العمر 9 أعوام، إلى التّنمر في مدرسته بسبب إصابته بمرض القزّامة منذ ولادته، وظهر بايلز في فيديو يبكي ويقول إنه يريد الموت، وذلك بعد تعرّضه للتنمّر.

انتشر الفيديو حول العالم، وشوهد ملايين المرّات، ما دفع الكوميدي الأميركي براد وليامز إلى إطلاق حملة لجمع التبرّعات على صفحته وصلت إلى ما يقارب 475 ألف دولار.

وقررت عائلة الطفل أن تتبرع بالمبالغ التي حصلت عليها نتيجة حملات التبرعات للطفل، أن تقدّم مئات آلاف الدولارات لجمعيّات خيرية بدلاً من إنفاقها على رحلة إلى ديزني لاند.

ومع أن الاموال كان يفترض تحويلها إلى بايلز ووالدته ليزور متنزه "ديزني لاند"، إلّا أن خالته أخبرت تلفزيون "إن آي تي في" الأسترالي، بأنه سيتم التبرّع بالأموال لمؤسّسات خيرية.

ونُقل عن الخالة قولها "لن يفوّت أي طفل فرصة الذهاب إلى ديزني لاند، لا سيّما إذا عاش حياة شبيهة بحياة كويدن، وذلك هربًا نحو مكان مليء بالفرح لا يذكّره بتحديات حياته اليومية".

وتابعت "لكن شقيقتي قالت، دعونا نعود إلى المشكلة الحقيقية، هذا الفتى الصغير تعرّض للتنمّر، وهناك العديد من الأشخاص في مجتمعنا ينتحرون بسبب التنمّر".

وأضافت "نريد أن تذهب هذه الأموال إلى المنظّمات التي تحتاج إليها فعلًا، فهي تدرك على ماذا يجب إنفاق هذه الأموال، وبقدر ما نرغب بالذهاب إلى ديزني لاند، نعلم أيضًا أن مجتمعنا سيستفيد من هذه الأموال أكثر".

وكان الممثل الأسترالي هيو جاكمان، ولاعب كرة السلة الأميركي المحترف أنس كانتر، من بين مئات الآلاف الذين دعموا بايلز.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"