النائب د. عزمي بشارة يحذر من مغبة عدوان اسرائيلي على لبنان

النائب د. عزمي بشارة يحذر من مغبة عدوان اسرائيلي على لبنان

النائب د. عزمي بشارة يحذر من مغبة عدوان اسرائيلي على لبنان ويؤكد ان المعتدي في كل الحالات هي اسرائيل وان حزب الله يدافع عن الاجواء السيادية اللبنانية.


حذر النائب عزمي بشارة اليوم، الاحد، من مغبة عدوان اسرائيلي على لبنان، وجاء في بيان أصدره من مكتبه في القدس بعد ظهر اليوم ان النقاش الاسرائيلي الدائر حول مقتل مواطن اسرائيلي من مستوطنة شلومي الحدودية ينم عن نية اسرائيلية مبيتة لشن عدوان على لبنان وعلى مواقع سورية فيه. وقال النائب بشارة ان اسرائيل تتجاهل حقيقة ان قذائف حزب الله اطلقت ضد طائرات اسرائيلية تخترق أجواء سيادية لبنانية وتعتدي عليها، ويجري بشكل مقصود ومنهجي استخدام مصطلح قذائف "ن.م" (اي قذائف مضادة للطائرات بالعبرية) دون اي ذكر للطائرات، وكأن "ن.م" هي نوع القذائف التي يستخدمها حزب الله ضد القرى والمدن الاسرائيلية الحدودية وهذا ما يعتقده الشارع الاسرائيلي. كما ان المسؤولين الاسرائيليين يتعاملون مع الوضع الدولي كأنه وضع مريح لشن حملة ضد حزب الله وسوريا. هنالك حاجة ماسة لأن يوضح ان لبنان هو المعتدى عليه وان حزب الله يدافع عن الاجواء السيادية اللبنانية وان سوريا هي دولة محتلة اراضيها وان المعتدي في كل هذا السياق هو اسرائيل.

كما قال النائب د. بشارة في بيانه "اننا نحذر من النزعة المغامرة الاسرائيلية التي تعتقد ان المرحلة ملائمة لتصفية الحسابات مع المقاومة اللبنانية كما نحذر من النزعة المغامرة الكارثية التي تستفز سوريا وتحرض عليها بشكل منهجي. تميز نزعة المغامرة هذه والمصابة بلوثة غطرسة القوة سياسة شارون وطغنته العسكرية في فلسطين ولبنان وهي في سيرها من فشل الى فشل اقتصادياً وامنياً تستثمر الاحتضان الامريكي غير المشروط".

وجاء في البيان أيضا: "ما زالت امريكا تراوح في تجربة احتلال العراق اما اسرائيل فقد جربت الاحتلال وتعرف تماماً نتائجه ولا مبرر اطلاقاً لتعامي الرأي العام الاسرائيلي والامريكي عن اكاذيب شارون والتي تخفي وتبيت العدوان مرة اخرى".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018