النائب دهامشة يطالب بمحاكمة الجنود المعتدين في كفر قاسم

النائب دهامشة يطالب بمحاكمة الجنود المعتدين في كفر قاسم

قام عبد المالك دهامشة النائب رئيس القائمة العربية الموحدة مطلع الأسبوع بزيارة لأفراد عائلة عامر من قرية كفر قاسم الذين قامت قوات حرس الحدود الخميس 11-9-2003 بالاعتداء عليهم وهم: صالح عامر وابنه شادي, ومأمون عامر وابنه حمزة, حيث أصيب مأمون عامر برصاص حرس الحدود وتم نقل الأربعة, بعد المماطلة والتأخير من قبل قوات الأمن, إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي بيان صادر عن مكتب النائب دهامشة وصل نسخة عنه موقع"عرب 48" استنكر النائب دهامشة هذا الاعتداء الإجرامي بحق أهالي كفر قاسم وعائلة عامر, وقد بعث بهذا الصدد برسالة إلى يوسيف طومي لبيد وزير العدل وإلى قائد وحدة التحقيق مع الشرطة (ماحاش) يطالبهما فيها بتقديم الجنود المعتدين للمحاكمة ومعاقبتهم وأخذ حادثة الاعتداء على محمل الخطورة, خاصة وأنها تأتي بعد أيام من نشر توصيات لجنة أور, وقبل أيام من ذكرى مجزرة كفر قاسم التي كان والد المعتدى عليهم أحد الناجين فيها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018