الشيخ رائد صلاح يحذر من تقسيم الاقصى على غرار ما فعلته سلطات الاحتلال في الحرم الابراهيمي

الشيخ رائد صلاح يحذر من تقسيم الاقصى على غرار ما فعلته سلطات الاحتلال في الحرم الابراهيمي

استؤنفت في المحكمة المركزية في حيفا اليوم (الثلاثاء)، محاكمة الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الاسلامية، ورئيس بلدية ام الفحم، د. سليمان اغبارية وثلاثة من كوادر الحركة، الذين توجه اليهم السلطات الاسرائيلية تهم سياسية وأمنية تشمل "النشاط والعضوية في تنظيمات أخرجت عن القانون، والاتصال بعملاء أجانب، وغسيل اموال"!

وينفي المعتقلون التهم الموجهة اليهم ويعتبرون اعتقالهم ومحاكتهم جزء من ملاحقة الجماهير العربية وقياداتها ومحاولة لتضيق مساحة العمل السياسي للجماهير العربية.

ودعا الشيخ رائد صلاح لدى دخوله الى قاعة المحكمة العالمين الإسلامي والعربي إلى التوقف عن الصمت، واعتبر أن محاكمته تعبر عن العنصرية والاضطهاد الديني الذي تمارسه إسرائيل، وحذر من مخططات تستهدف تقسيم المسجد الأقصى على غرار ما جرى بالحرم الإبراهيمي في الخليل.

وقد مددت المحكمة اعتقال الخمسة وتقرر إبقاؤهم قيد الحجز لتسعة أشهر قابلة للتجديد. ونذكر ان المتهمين معتقلين منذ أربعة أشهر وحتى انتهاء الاجراءات القضائية ضدهم.

ونظم أعضاء الحركة الاسلامية مظاهرة احتجاجية أمام المحكمة المركزية في حيفا مطالبين باطلاق سراحهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018