النائب جمال زحالقة لهآرتس: نحن نعارض بنود الاتفاق المتعلقة بحق العودة وتكريس تعريف إسرائيل كدولة يهودية

النائب جمال زحالقة لهآرتس: نحن نعارض بنود الاتفاق المتعلقة بحق العودة وتكريس تعريف إسرائيل كدولة يهودية

في تصريح له لصحيفة هآرتس الصادرة اليوم (الثلاثاء) وصف النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي في الكنيست، ب"الاتفاق الافتراضي".

وحول موقف التجمع الوطني من الديمقراطي من "اتفاق جنيف" قال زحالقة ان التجمع الوطني يعارض بنود الاتفاق المتعلقة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين ومحاولة تعديل الحدود في منطقة القدس وتكريس تعريف إسرائيل كدولة يهودية. واضاف زحالقة ان هذا الأمر سوف "يضعضع النضال لتحويل إسرائيل الى دولة جميع مواطنيها".

وفي نفس الخبر الذي أوردته صحيفة هآرتس قال مؤسس الحركة الإسلامية، الشيخ نمر درويش، انه كان شريكا فاعلا مع مجموعة من قيادات الحركة الاسلامية، في لقاءات اعداد اتفاق جنيف. ووصف الشيخ نمر دوريش الاتفاق بانه مقبول جدا وانه سيؤدي الى "صلحة تاريخية" على حد تعبيره.

أما لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية في الداخل فاكتفت بالقول بانها "تبارك كل حوار فلسطيني إسرائيلي".

ويذكر ان عضوي الكنيست محمد بركة وعصام مخول من الجبة الديمقراطية للسلام والمساواة شاركا في مراسم التوقيع على الاتفاق كما شارك عضو الكنيست طلب الصانع من القائمة العربية المشتركة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018