اعتقال نوري العقبي بعد هدم خيمة الاحتجاج التي أقامها على أراضي العائلة في العراقيب

اعتقال نوري العقبي بعد هدم خيمة الاحتجاج التي أقامها على أراضي العائلة في العراقيب

إعتقلت الشرطة صباح اليوم، الخميس، نوري العقبي، رئيس جمعية مؤازرة وحماية حقوق البدو، الذي بنى قبل أسبوعين خيمة احتجاج على أراضي العائلة في العراقيب جنوبي مدينة رهط. وتم ذلك بعد أن قامت وزارة الداخلية بهدم خيمة الاحتجاج هذه.

وكان العقبي قام بالعودة إلى أرضه في العراقيب، وجهز عريشة يسكن فيها على أرضه، على بعد عشرات الأمتار من البيت الذي ولد فيه عام 1942.

وقال نوري العقبي إن الهدف من وراء هذه الخطوة إطلاع الرأي العام المحلي والعالمي على ضائقة عشيرة العقبي وقضيتها العادلة، مؤكدًا أن أبناء العشيرة طردوا من أراضيهم عام 1951 وتفرقت العشيرة، فبعضها في رهط وقسم آخر في قلنسوة وقسم كبير في منطقة حورة.

وأضاف: لا يوجد أي مانع لأن نعود إلى أرضنا ونقيم فيها قريتنا، حتى البنى التحتية في المنطقة موجودة. لقد تم إقامة بلدتين جديدتين في المنطقة هما "غباعوت بار" وترابين الصانع، ونحن نطالب بأن تقام لنا قرية في العراقيب نعيش فيها بأمان.

ويشار هنا أن مساحة أرض العشيرة في المنطقة تبلغ نحو 19 ألف دونم، بينما لا تعترف الدولة بملكية الأهالي عليها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018