نواب التجمع يطالبون بالكشف عن قتلة المرحوم موسى أبو كشك

نواب التجمع يطالبون بالكشف عن قتلة المرحوم موسى أبو كشك

بعث نواب التجمع الوطني الديموقراطي؛ د. جمال زحالقة وواصل طه والمحامي سعيد نفاع برسالة عاجلة إلى وزير الأمن الداخلي مطالبين بالكشف عن قتلة المرحوم موسى أبو كشك، سكرتير فرع التجمع الوطني الديموقراطي في اللد.

وجاء في الرسالة أن المرحوم قتل بدم بارد على يد مجهول قاتل وسافل دون أي سبب أو أي ذنب اقترفه، اذ يعتبر موسى أبو كشك من الشخصيات المعروفة في اللد.

وأضاف نواب التجمع أن هذه الجريمة هي الثالثة خلال الشهر الأخير، وأن الشرطة حتى اليوم لم تقم بواجبها من أجل الحد من أعمال العنف والقتل في المدينة، ولم تكشف حتى اليوم عن هوية المجرمين في حوادث القتل الثلاثة.

كما جاء في الرسالة أن تقاعس الشرطة هذا من المؤكد أنه لن يردع المجرمين من تنفيذ جرائم أخرى، وأن سكان اللد يفتقدون إلى الأمن الشخصي جراء تخاذل الشرطة في عملها، وأن على وزير الأمن الداخلي العمل الجاد وتوجيه تعليماته من أجل الحد من هذه الأعمال والكشف عن المجرمين في حوادث القتل الثلاثة وآخرها مقتل المرحوم موسى أبو كشك.