لجنة المعارف تتبنى مطالب لجنة أولياء طلبة طمرة وتشكل لجنة برلمانية للمتابعة

لجنة المعارف تتبنى مطالب لجنة أولياء طلبة طمرة وتشكل لجنة برلمانية للمتابعة

ناقشت لجنة المعارف في الكنيست، اليوم الثلاثاء، استمرار الاضراب في المدارس الابتدائية في طمرة بسبب النقص في الاحتياجات لتطبيق يوم التعليم الطويل في مدارس المدينة.

وقررت اللجنة في ختام جلستها تبني مطالب لجان أولياء الأمور بشأن إعادة هيكلة ساعات التدريس وتحسين البنى التحتية في مدارس طمرة، وقررت كذلك تشكيل لجنة من أربع نواب تقوم بزيارة للمدارس خلال أسبوع للاطلاع عن كثب على الأوضاع ومتابعة تطبيق قرارات لجنة المعارف.

وأبدى أعضاء الكنيست تقديرهم الكبير للعمل المهني للجنة أولياء أمور الطلاب واصرارهم على حقوق الطلاب. وأوصت اللجنة بمباشرة الحوار بينر الاهالي والبلدية ووزارة المعارف بمشاركة لجنة المعارف وإنهاء الاضراب.

وقال النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي البرلمانية وأحد المبادرين للجلسة، إن "تطبيق يوم التعليم الطويل في ظروف البنية التحتية المهترئة في مدارسنا العربية، يجعل هذا اليوم كابوساً على الأطفال، فلا توجد ساحات ملائمة ولا تظليل في أيام الحرّ ولا قاعات رياضية وفنون وأشغال يدوية، ولا توجد برامج لاثراء الاولاد ولا تأهليل للمعلمات لتنفيذ برامج في ساعات بعد الظهر".

وأضاف النائب زحالقة: "لقد أضرب طلاب طمرة بعد أن تبيّن لهم أن الأوضاع لا تطاق وأنه يجب إجراء تغيير جذري في البنى التحتية وفي برامج يوم التعليم الطويل".

وأكد النائب زحالقة على أن "العرب لا يحصلون، وطمرة هي مثال على ذلك، من يوم التعليم الطويل سوى زيادة عدد الساعات التدريسية ليس أكثر، ولا شيء غير ذلك مما ورد في البرامج الرسمية لوزارة المعارف بشأن يوم التعليم الطويل".

من جانبهم قدم أهالي الطلبة في ابتدائيات طمرة شرحاً مفصلا ومصوراً للظروف التي يجري فيها تطبيق يوم التعليم الطويل وجرد كامل لأحتياجات المدارس في المدينة.

وشرح كارم همام، رئيس لجنة أولياء أمور الطلبة في المدينة، الأسباب التي أدت بالأهالي إلى الاعلان عن الاضراب، فيما قدم السيد ماجد ياسين جرداً كاملاً للنواقص في مدارس طمرة التي ينفذ فيها يوم التعليم، وقدم عرضاً مصوراً لأوضاع المدارس وغرف التدريس في مدارس المدينة.

كما تحدث السيد نايف عواد الذي قال إن تطبيق يوم التعليم الطويل في ظل الظروف القائمة وتدني مستوى البنى التحتية في المدارس لم يجلب لطلاب المدارس المنفعة.

وقال مندوبون بلدية طمرة إن البلدية تعمل قصارى جهدها لتحسين ظروف المدارس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018