الطلاب العرب يتظاهرون احتجاجا على الممارسات العنصرية ضدهم في الجامعات الاسرائيلية

الطلاب العرب يتظاهرون احتجاجا على الممارسات العنصرية ضدهم في الجامعات الاسرائيلية

نظم الطلاب الجامعيون العرب في جامعة تل أبيب، الاثنين، مظاهرة احتجاجية دعا إليها الاتحاد القطري للطلاب ولجنة الطلاب العرب في جامعة تل أبيب احتجاجا على سياسة التمييز العنصري التي يواجهها الطلاب العرب في الجامعات الإسرائيلية، والتي كان آخرها الإجحاف بحق الطالبة العربية المحجّبة في جامعة تل-أبيب، التي تم فصلها من العمل بسبب ارتدائها الحجاب !. وكذلك احتجاجا على التفوّهات العنصرية وسياسة التمييز اللاحقة بالطلاب العرب منذ 60 عاماً، كان آخرها في كلية "سابير" اذ قامت محاضرة في الكلية بطرد طالبة عربية كما وتم منعها من الدخول أو الحضور الى المحاضرة بسبب ارتدائها النقاب.

وشهد المدخل الرئيسي لجامعة تل أبيب تجمهرا للطلاب العرب المحتجين، رفعوا خلاله شعارات منددة بسياسة التمييز والاجحاف بحقهم، مطالبين إدارة الجامعة بوقف مسلسل التمييز العنصري المنهجية.

وعن هذا الاحتجاج عقب رامي ناشف، عضو الاتحاد القطري في جامعة تل أبيب، قائلاً: "هذه سياسة متبّعة منذ 60 عاماً تستهدف الطلاب العرب في الجامعات الإسرائيلية لطمس هويتهم وسلب حقوقهم. وهي تعكس العقلية العنصرية المتجذرة في المجتمع الإسرائيلي الرافض للاعتراف بوجودنا كأقلية قومية عربية.

وأضاف: " نتظاهر اليوم كي نرفع صوتنا عالياً لنقول لن نصمت عن هذه الممارسات، ونطالب الكف في التعامل معنا من منطلقات عنصرية. وقال: "بعثنا برسالة خطية لرئيس الجامعة نطالبه فيها بعقد جلسة طارئة لبحث الموضوع، آملين أن نحظى بالرد الملائم وفي الوقت الملائم".

من جهته عقب ممدوح اغبارية، رئيس الاتحاد القطري للطلاب الجامعيين العرب، قائلاً: "سياسة التمييز العنصرية تنتهجها كافة الجامعات الإسرائيلية بحق الطلاب العرب الفلسطينيين. لن تردعنا تلك الممارسات المناقضة أساساً لحقوق الإنسان، لا بل سنمضي قدماً لحماية حقوق الطالب العربي في جامعة تل أبيب وحيفا والقدس وباقي المعاهد العليا، ونحذر إدارة الجامعة من مغبة المساس بحقوق الطلاب العرب الفلسطينيين".

كما طالب جمهور الطلاب العرب بعدم السكوت عن أي نوع من العنصرية التي تمارس ضدهم، بل التبليغ عنها بغية اتخاذ الخطوات اللازمة لمحاربتها.
.....

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018