اعتقال شابين عربيين من جلجولية في المثلث بزعم أنهما خططا لتنفيذ عمليات بتأثير من الجهاد العالمي..

اعتقال شابين عربيين من جلجولية في المثلث بزعم أنهما خططا لتنفيذ عمليات بتأثير من الجهاد العالمي..

اعتقلت أجهزة الأمن الإسرائيلية مؤخرا شابين عربيين (17 و 21 عاما) من قرية جلجولية في المثلث، وذلك بشبهة التخطيط لتنفيذ عمليات بتأثير من أفكار الجهاد الإسلامي العالمي وتنظيم "القاعدة". وقد تم تقديم لائحة اتهام ضدهما في المحكمة المركزي في تل أبيب اليوم الخميس.

وجاء أنه تم اعتقال الشابين في عملية مشتركة لجهاز الأمن العام (الشاباك)، والوحدات الخاصة التابعة للشرطة وحرس الحدود. وقد وجهت لهما تهمة التخطيط لطعن جندي على مفرق كفر قاسم، بهدف خطف سلاحه من أجل تنفيذ عملية إطلاق نار على المفرق ضد جنود.

وبحسب لائحة الاتهام فقد اعترف الإثنان بأنهما خططا لطعن حارس على مدخل مستوطنة "سديه حيمد"، والدخول إلى المستوطنة وإطلاق النار على المستوطنين فيها باستخدام سلاح الحارس. كما خططا لزرع عبوات ناسفة، وإجراء تجارب على مواد متفجرة بالقرب من جلجولية.

وجاء أيضا أن الخطة لم تخرج إلى حيز التنفيذ. فقد وصل الإثنان إلى مفرق كفر قاسم، وبحوزتهما سكين، من أجل نقل جندي بسيارتهما، ثم طعنه، إلا أنهما في نهاية الأمر عادا على أعقابهما بسبب عدم وجود جنود على المفرق. كما أن خطتهما لطعن الحارس في المستوطنة لم تنفذ، لأن الحارس لم يكن على مدخل المستوطنة. وعندما سافر الإثنان باتجاه "كفار سابا" تم اعتقالهما من قبل الشرطة، حيث ادعيا أن السكاكين الموجودة بحوزتهم هي لأغراض الدفاع عن النفس.

كما جاء أن أحدهما (عكرمة جورين 21 عاما) قد اعتراف بأنه تأثر بأفكار الجهاد العالمي، واعتاد تصفح مواقع الإنترنت التابعة للجهاد، والاستماع إلى محاضرات لعناصر تتماثل مع "القاعدة".

ومن جهتها ادعت عناصر في أجهزة الأمن الإسرائيلية أن هذه الحالة تمثل قدرة الاختراق الفكرية للجهاد العالمي، والتي يمكن الإنكشاف لها من خلال مواقع الإنترنت التي يتم تفعيلها من قبل الجهاد العالمي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018