في نهاية زيارتهم الى الناصرة ووادي عارة: وفد النقابات البريطانية: سنتابع قضايا العمال العرب وهدم البيوت والملاحقات السياسية

في نهاية زيارتهم الى الناصرة ووادي عارة: وفد النقابات البريطانية: سنتابع قضايا العمال العرب وهدم البيوت والملاحقات السياسية

اجرى وفد النقابات البريطانية وحملة التضامن مع فلسطين جولتهم الميدانية التضامنية مع الشعب الفلسطيني وذلك بعد ان قاموا بزيارة مناطق مختلفة من الضفة الغربية والناصرة ووادي عارة في حين منعتهم قوات الاحتلال الاسرائيلية من دخول قطاع غزة.

وقد هدفت الزيارة التعرف عن كثب على اوضاع الشعب الفلسطيني ومعاناته في كافة مناحي الحياة ونضالاته في مواجهة الاحتلال وجدار الفصل العنصري والاستيطان والعنصرية الاسرائيلية لينقلوا الرسالة الى مئات الاف اعضاء النقابات التي يمثلونها والى الراي العام البريطاني.

وفي الداخل قام الوفد والمؤلف من اربعة عشر مندوبا يوم امس الجمعة 11/1/2008 بزيارة الى مدينة الناصرة والى وادي قرى عارة وعرعرة ودار الحنون.

ففي الناصرة حل الوفد ضيفا علة جمعية صوت العامل حيث قدم كل من مدير المؤسسة وهبي بدارنة ومسؤولة العلاقات الدولية ماري بدارنة استعراضا لاوضاع العمال العرب في البلاد والى النضال ضد مخطط ويسكنسن وتقاعس نقابة العمال العامة الهستدروت, كما خصص حيز من النقاش حول اهمية ومساعي الجمعية في مجال المبادرة للتنظيم النقابي الذاتي للعمال العرب, واكد الوفد اهتمامه بمساعي جمعية صوت العامل ودعمه لها.

وفي وادي عارة وبالتعاون مع اتحاد الجمعيات العربية (اتجاه) حل الوفد ضيفا على اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن في منطقة وادي عارة والتقي رئيس اللجنة احمد ملحم واعضائها والناشطين فيها كلا من حسن بويرات صاحب متنزه البرج والمهندس وجدي يونس وعبد الاله يونس وفي بيت نزيه وسهاد يونس المهدد بالهدم التقوا صاحبي البيت ومحامي اللجنة توفيق جبارين وفي قرية دار الحنون التقوا مصطفى ابو هلال, , وعمر ابو هلال. ومثّل اتحاد الجمعيات العربية (اتجاه) رئيس اللجنة التنفيذية المحامي حسين ابو حسين والمدير العام امير مخول.

وقام الوفد بجولة ميدانية اطّلع خلالها على الممارسات الاقتلاعية وسياسة هدم البيوت وعلى الحياة في القرى غير المعترف بها. واستمعوا الى مداخلات اللجنة الشعبية و"اتجاه" حول مخططات التبادل السكاني والتحديات التي تواجه الجماهير العربية ووجودها ومؤسساتها في الداخل.

هذا واكد القيمون على الوفد على تضامنهم مع نضال اللجنة الشعبية في وادي عارة واتحاد الجمعيات العربية ونضال جماهيرنا العربية, كما اكدوا انه وبعد ان اطلعوا على اوضاع الشعب الفلسطيني من جانبي الخط الاخضر فان الصورة قد اكتملت حول جوهر اسرائيل العدواني الكولونيالي العنصري كما اكدوا انهم سيتخذون خطوات عملية تضامنية بعد عودتهم الى بريطانيا وسوف يتابعون عن كثب التحديات التي تواجه الجماهير العربية في الداخل كجزء من تضامنهم مع شعبنا الفلسطيني.

وكان الوفد قد التقى سكرتير عام التجمع الوطني الدمقراطي عوض عبد الفتاح وذلك اهتماما منهم بقضية د. عزمي بشارة والملاحقات السياسية, وطالبوا بتزويدهم بالمعلومات واطلاعهم بكل التطورات وأكدوا تضامنهم مع د. بشارة ووقوفهم ضد الملاحقات السياسية ومحاولات اسرائيل تجريم العمل السياسي العربي الفلسطيني في الداخل.

يذكر ان تحالف المؤسسات البريطانية الذي يطلق عليه "حملة التضامن مع فلسطين" هو الذي بادر الى تنظيم وفد النقابات العمالية البريطانية وذلك ضمن المساعي لاحداث حراك داخل النقابات والراي العام البريطاني من اجل التصدي للوبي الاسرائيلي والدعاية الاسرائيلية وفرض عقوبات ومقاطعة اسرائيل من جهة وكذلك تضامنا ودعما لحقوق الشعب الفلسطيني.

....

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018