وزارة الداخلية تعين رئيسا للجنة المعينة لمجلس قرى زيمر في المثلث..

وزارة الداخلية تعين رئيسا للجنة المعينة لمجلس قرى زيمر في المثلث..

عين وزير الداخلية مئير شطريت، اليوم الاثنين، سمير درويش من باقة الغربية، رئيسا للجنة المعينة في مجلس زيمر في المثلث، وسيستلم درويش كتاب التعيين يوم الاربعاء، ليستبدل سامي تلاوي الذي تم تعيينه قبل نحو 4 اشهر بصورة مؤقتة.

يأتي تعيين درويش هذا ليخلف الدكتور فتحي دقة رئيس مجلس زيمر الذي قدم استقالته لوزارة الداخلية في سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم، بعد أن حلت الداخلية المجلس في زيمر وأبقت على الدكتور دقة في منصبه.

لكن سرعان ما انقلبت المعايير، وفي خطوة اتسمت بعدم الشفافية، حيث قررت وزارة الداخلية إقامة لجنة تحقيق لفحص عمل رئيس مجلس زيمر، وفحص ما إذا كان بمقدور رئيس مجلس زيمر القيام بوظيفته بشكل كامل! من ناحيته اعتبر الدكتور دقة حينها، ان وزارة الداخلية اتخذت هذه الخطوة في أعقاب ضغوطات سياسية!

يذكر أن سمير درويش رئيس اللجنة المعين، كان قد اشغل في السابق منصب رئيس بلدية باقة الغربية، ورئيس اللجنة المحلية للتنظيم والبناء التابعة لوزارة الداخلية، ويعمل حاليا كمحرر للنشرة الاخبارية التي تقدم باللغة العربية في التلفزيون الاسرائيلي.

يشار الى أن وزارة الداخلية قد حلت عدد من المجالس والبلديات العربية في العام المنصرم، وقد جوبهت هذه الخطوة بردود فعل شعبية غاضبة من قبل المواطنين في هذه القرى، وقدم عدد من الرؤساء في هذه البلدات التماسات الى المحكمة العليا لإلغاء حل المجالس وفصلهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018