التجمع الوطني في شفاعمرو ينتخب مرشحه في القائمة المشتركة مع حركة أبناء البلد

التجمع الوطني في شفاعمرو ينتخب مرشحه في القائمة المشتركة مع حركة أبناء البلد

أعاد فرع التجمع الوطني الديمقراطي في مدينة شفاعمرو انتخاب السيد إبراهيم شليوط مرشحا لقائمة العضوية المشتركة مع حركة أبناء البلد، وسيكون شليوط المرشح الأول في «التحالف الوطني» ويليه مرشح حركة أبناء البلد جميل صفوري.

وجاء انتخاب شليوط في اجتماع حاشد عقد يوم أمس حضره معظم أعضاء وناشطي الحزب، واعتبرت إعادة انتخابه تجديدا للثقة به، وتمت تزكيته بالأغلبية لعدم وجود منافسين آخرين.

.وقال مراد حداد، عضو المكتب السياسي للحزب، إن الاجتماع عقد بأجواء حماسية وجدد، وأن الحزب جدد ثقته بشلوط نظرا لدوره ومساهماته وعطائه في العمل البلدي. وأكد حداد أن القائمة تدعم مرشح «تحالف شفاعمرو من أجل التغيير»، أمين عنبتاوي، كما دعمته المرة الماضية. ودعا حداد لأوسع التفاف حول قائمة «التحالف الوطني» للعضوية وقائمة «التحالف من أجل التغيير» للرئاسة بهدف تغيير الإدارة الحالية للبلدية وإعادة الوجه المشرق والوطني لمدينة شفاعمرو.

وكان عنبتاوي قد صرح يوم أمس أن في حال انتخابه رئيسا لبلدية شفاعمرو فإنه سيعيد شفاعمرو إلى حضن لجنة المتابعة للجماهير العربية بعد أن سلخها عرسان ياسين عنها، وأكد في الوقت ذاته على ضرورة إعادة بناء لجنة المتابعة لترتقي إلى مستوى التحديات التي تواجه الأقلية الفلسطينية في الداخل.


#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية