الطالب غسان اغبارية من مصمص يعود للبلاد ويروي مشاهد مؤلمة من زلزال ايطاليا

الطالب غسان اغبارية من مصمص يعود للبلاد ويروي مشاهد مؤلمة من زلزال ايطاليا

عاد الطالب غسان سعيد اغبارية البالغ من العمر 20 عاما الى البلاد فجر اليوم الثلاثاء، قادما من ايطاليا حيث حطت الطائرة التي كان يستقلها الطالب المذكور في مطار بن غوريون عند الساعة الثالثة والنصف قادما من جامعة لكويلا التي كان يدرس بها وذلك بعد ان تعرضت المدينة لهزة ارضية قوية جدا والتي اسفرت عن انهيار مئات المباني ومقتل وجرح العشرات جراء قوة الهزة الارضية التي ضربت المنطقة والتي اعلن عنها كمنطقة منكوبة.
واوضح الطالب غسان سعيد اغبارية، الذي يدرس في الجامعة موضوع فيزوترابيا سنة اولى:" عند الساعة الثالثة و35 دقيقة شعرت ان الارض تهتز بصورة رهيبة لمدة 15 ثانية او اكثر، ومن ثم خرج الجميع من المبنى بصورة سريعة جدا، حيث تبين ان زلزالا ضرب المدينة.عشرات المباني سويت بالارض بالاضافة الى انهيار الجسور والمباني العالية وانقطاع التيار الكهربائي وضرب شبكة المياه والصرف الصحي، ان الهلع اصاب اهل المدينة بصورة كبيرة جدا. ان الجامعة يدرس بها ما يقارب 70 طالب عربي من الداخل، جميعهم اتصل فورا مع الاهل في البلاد". واكد انه يتمنى ان يعود زميله حسين ابن قرية كابول الى اهله سالما غانما في اسرع وقت ممكن.