المئات من رؤساء وموظفي السلطات المحلية يتظاهرون أمام مكتب رئيس الحكومة..

المئات من رؤساء وموظفي السلطات المحلية يتظاهرون أمام مكتب رئيس الحكومة..

شارك المئات من رؤساء ونواب وعاملي السلطات المحلية العربية في التظاهرة المشتركة التي دعا إليها مركز السلطات المحلية، صباح اليوم الاثنين (09-9-14) أمام مكتب رئيس الحكومة ووزارة المالية في القدس، احتجاجًا على التقليصات الحادة في ميزانيات السلطات المحلية، ورفضًا لسياسة الحكومة تجاه هذه السلطات، وعدم تنفيذها للتفاهمات والاتفاق الذي جرى بين مركز السلطات المحلية ووزارة المالية قبل بضعة أسابيع، لا سيما فيما يتعلق بهبات الموازنة والهبات المشروطة وإعادة جدْولة خطط الإشفاء.

وجاءت هذه التظاهرة تزامنًا مع اليوم الثاني للإضراب الإنذاري الشامل في السلطات المحلية، في إطار سلسلة الإجراءات الاحتجاجية التصعيدية التي أقرّها مركز السلطات المحلية، قبل عدة أيام، حيث كان للجنة القطرية دور هام في اتخاذ هذه القرارات، وفي إخراجها إلى حيّز التنفيذ والالتزام بها.

وقد حضر التظاهرة عدد من النواب والوزراء الحاليين والسابقين، من بينهم وزير الداخلية إيلي يشاي والوزير السابق مئير شطريت والنائب محمد بركة وآخرون.

وتحدث في التظاهرة رئيس مركز السلطات المحلية شلومو بوحبوط، ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، المهندس رامز جرايسي وآخرون. حيث أكد جرايسي على أهمية الإجراءات الاحتجاجية والنضال المشترك في الدفاع عن حقوق ومطالب ووجود السلطات المحلية عمومًا، والعربية خصوصًا، منوهًا إلى أن هذه السلطات تخوض إحدى أهم معارك وجودها، ما يعني أنها معركة سلطات ومواطنين على حد سواء، في مواجهة السياسات الرسمية الحكومية ومخططاتها.


إلى ذلك، قام وفد من اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية بُعيد انتهاء تظاهرة السلطات المحلية، ظهر اليوم بزيارة تضامنية إلى خيمة الاعتصام في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، والتي أقيمت احتجاجًا ورفضًا للسياسة الإسرائيلية في هدم البيوت الفلسطينية والاستيطان والتهويد، ومحاولاتها المنهجية للمس بالوجود العربي الفلسطيني في القدس الشرقية، والرامية إلى تهويد وعبرنة معالمها وشواهدها العربية، وتغييب إنسانها صاحب الوطن الأصلي.

وأكد الوفد على أن ما يحدث في القدس العربية، من سياسة هدم بيوت وتهويد للتاريخ والجغرافيا، بمثابة عملية تطهير عرقي ترانسفيري خطير، الأمر الذي يتطلب تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية في مواجهته، ووضع العالم والهيئات الدولية أمام مسؤولياتهم.
..