وفد من لجان تضامن من برشلونة يزور مقر التجمع الوطني الديمقراطي..

وفد من لجان تضامن من برشلونة يزور مقر التجمع الوطني الديمقراطي..

زار وفد من لجان التضامن في برشلونة مقر التجمع الوطني الديمقراطي، الجمعة، والتقى الأمين العام للتجمع، عوض عبد الفتاح، والنائب د.جمال زحالقة رئيس الكتلة البرلمانية للحزب.

ويأتي هذا اللقاء بعد جولة قام بها الوفد في الضفة الغربية، زار خلالها نابلس والخليل والقدس ورام الله، واطلع على معاناة الشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال.

في بداية اللقاء مع الوفد، قدم عوض عبد الفتاح عرضا لقضايا الفلسطينيين في الداخل ولمواقف التجمع الوطني الديمقراطي، مؤكدا أن التجمع هو حزب قومي وديمقراطي ينتمي إلى معسكر اليسار وإلى المعسكر العالمي المناهض للهيمنة الأمريكية واستغلال الشعوب ومحاولة التحكم بمصيرها.

وفي كلمته شرح النائب د.زحالقة ملابسات القضية الفلسطينية، مؤكدا أن المشكلة في بلادنا هي الصهيونية وما يتفرع منها من سياسات أو ممارسات عدوانية وقمعية تجاه الشعب الفلسطيني.

وقال زحالقة إن العنف والتنكيل بالفلسطينيين هما نتيجة حتمية للمشروع الصهيوني الذي لم يكن بالإمكان تطبيقه إلا بالعدوان والعنف والتهجير والقتل والتدمير وسلب الأرض والوطن من الشعب الفلسطيني. وهذا الأمر لم يتغير، فالمشكلة في بلادنا هي الصهيونية وطابعها العدواني. والحل الاستراتيجي يكون بوضع حد نهائي للصهيونية كما وضع حد نهائي للأبرتهايد في جنوب أفريقيا.

وعبر أعضاء الوفد عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني، وأبدوا اهتماما خاصا بقضايا عرب الداخل، وأكدوا أنهم سيعملون على تنظيم حملات تضامنية دولية معهم في كل أنحاء أوروبا.

تجدر الإشارة إلى أن الوفد قد ضم أعضاء بلديات وناشطين في حزب الخضر والحزب الاشتراكي ولجان التضامن مع الشعب الفلسطيني.
.....