مع افتتاح السنة الدراسية الجديدة: النائبة زعبي تطالب وزير المواصلات بإنشاء خط مواصلات مباشر بين قرى الجليل الأعلى وقرى الشاغور إلى حيفا

مع افتتاح السنة الدراسية الجديدة: النائبة زعبي تطالب وزير المواصلات بإنشاء خط مواصلات مباشر بين قرى الجليل الأعلى وقرى الشاغور إلى حيفا

أرسلت النائبة حنين زعبي رسالة إلى وزير المواصلات، يسرائيل كاتس، تطالبه فيها بالعمل على إنشاء خط مواصلات مباشر بين قرى الجليل الأعلى وخط آخر من قرى الشاغور إلى مدينة حيفا.

وشددت النائبة زعبي في رسالتها على أهمية مدينة حيفا لسكان الجليل، خاصةً للطلاب الأكاديميين، إذ تحتضن المدينة مؤسسات أكاديمية عديدة مثل جامعة حيفا والتخنيون.

وذكرت النائبة زعبي أن النسبة العالية للطلاب العرب من الجليل الأعلى ومن قرى الشاغور في كلتي المؤسستين تلزم الوزارة على العمل الجاد لحل أزمة المواصلات، إذ يضطر الطلاب للسفر إلى نهاريا أو عكا ومن ثم السفر إلى مدينة حيفا بغية الوصول لمقاعد الدراسة، الأمر الذي يشكل كلفة زمنية ومادية باهظة للطلاب وعائلاتهم. هذا عدا عن الحاجة في استئجار الشقق السكنية في المدينة لهذا السبب.

وأضافت أن إنشاء خطوط مباشرة تعود بالفائدة على الطلاب وشركات المواصلات والمجتمع ككل، إذ تخفف من معاناة الطلاب، كما من الضغط في المحطات المركزية في المدن المركزية في الشمال، إضافة إلى التخفيف من تلوث البيئة بحيث أن عدد السيارات المتوجهة إلى حيفا سيقل بشكل ملحوظ.

كما وأشارت إلى أن خط السفر المباشر من كابول وطمرة (رقم 298) أثبت ضرورته وخفف من عبء الطلاب في الوصول إلى مقاعد الدراسة بشكل منتظم، وكل الأسباب الموضوعية تؤكد على ضرورة تسيير خطوط حافلات مماثلة من الجليل الأعلى والشاغور.