"الهيئة العامة لدعم رافضي الخدمة" في الجيش الاسرائيلي تعقد جلسة دورية في بيت جن

"الهيئة العامة لدعم رافضي الخدمة" في الجيش الاسرائيلي تعقد جلسة دورية في بيت جن


في إطار اجتماعاتها الدورية، عقدت "الهيئة العامة لدعم رافضي الخدمة الإجبارية" في الجيش الإسرائيلي، أمس السبت اجتماعا في مقر الهيئة، في بيت جن جرى خلاله مناقشة مجموعة من القضايا وتم تبني عدة قرارات من ضمنها تنفيذ "مشروع أرشفة وتوثيق لرافضي الخدمة في الجيش الاسرائيلي".
واعتبر السيد، إحسان مراد، رئيس "حركة الحرية للحضارة العربية" في حديث لـ عرب48، قرار اطلاق هذا المشروع التوثيقي لملفات رافضي الخدمة منذ أن سُن قانون الخدمة الالزامية عام 1956 وحتى يومنا هذا، اعتبره " تطورا هاما جدا حيث لم يحظ هذا الامر طوال الفترة الماضية بالاهمية المطلوبة وكافة المبادرات السابقة على هذا الصعيد، لم تكن كافية وعلى المستوى المطلوب".

واضاف مراد ان الهيئة " خرجت بسلسلة خطوات مستقبلية من ضمنها، عقد الجلسة القادمة في مقر لجنة المتابعة العليا في مدينة الناصرة وتنظيم مؤتمر صحفي لدعم رافضي الخدمة في اواخر شهر كانون الثاني".

واوضح ان الجلسة عقدت "بمشاركة ممثلين عن الاحزاب والتيارات السياسية الممثلة للجماهير العربية في الداخل، من ضمنهم، عوض عبد الفتاح، الامين العام لحزب "التجمع الوطني الديمقراطي" والشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الاسلامية و الكاتب، محمد نفاع، الامين العام للحزب الشيوعي وممثل عن "لجنة المبادرة العربية الدرزية" والمطران الدكتور، عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس و منير منصور عن لجنة اسرى الحرية وحركة أبناء البلد ورئيس لجنة التواصل، الشيخ علي معدي و السيد حمد صلالحة و"جمعية الكرمل" ممثلة بالسيد حاتم الحلبي وعدد اخر من اعضاء الجمعية، بالاضافة الى "ضيوف شرف" من الجولان العربي السوري المحتل".

هذا، وتُليت في الجلسة رسالة من بسام القنطار، السكرتير التنفيذي للهيئة العربية لدعم رافضي الخدمة الاجبارية في الجيش الاسرائيلي.