التجمع في كابول يتضامن مع غزة في الذكرى الأولى للحرب الإجرامية

التجمع في كابول يتضامن مع غزة في الذكرى الأولى للحرب الإجرامية

في ذكرى مرور عام على العدوان الإسرائيلي على أبناء شعبنا الصامدين في قطاع غزة المحاصر، نظم التجمع الوطني الديمقراطي فرع كابول مظاهرة في المدخل الرئيسي للقرية الجليلية، كما وشارك في المظاهرة نشطاء تجمعيون من فرع مدينة طمرة.

ورفع المتظاهرون، ومعظمهم من الشباب، لافتات تحمل شعارات منددة بالعدوان ومطالبة برفع الحصار الجائر عن شعبنا الأبي في القطاع.

وفي حديث مع غسان عيد، سكرتير فرع التجمع في كابول، قال: "وقفتنا هذه هي أقل ما يمكن أن نقدمه لشعبنا الصامد في القطاع، وهو ربما في هذه الظروف أضعف الإيمان، منددين بمنفذي العدوان حيث صبّ الرصاص على أجساد الأبرياء من النساء والأطفال وإحداث الدمار في الممتلكات والبنى التحتية والأراضي الزراعية وتلويث الجو والمياه، ومطالبين تقديم مجرمي الحرب ضد شعبنا للمحاكمة. وكذلك ندين التواطؤ العربي مع الحصار الجائر خاصة مشاركة مصر الفعلية في الحصار عبر إغلاق معبر رفح وبناء الجدار الفولاذي على حدودها مع القطاع لإحكام الحصار على شعبنا الذي يؤكد كل يوم صموده البطولي مصممًا على عدم الرضوخ وعدم الركوع".
..................

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018