أراضي كفركنا المشهد وطرعان على المهداف: مشروع خطوط الغاز لمصنع "فنيتسيا" سيقضم مساحات شاسعة من الاراضي العربية

أراضي كفركنا المشهد وطرعان على المهداف: مشروع خطوط الغاز لمصنع "فنيتسيا" سيقضم مساحات شاسعة من الاراضي العربية

غضب عارم يسود أوساط الأهالي في القرى الثلاث كفر كنا المشهد وطرعان، وذلك في أعقاب إعلان السلطات عن مشروع مدّ خط للغاز الطبيعي في أراضي هذه القرى.

وعلم أن خط الغاز سوف يبدأ، حسب التخطيط، من قرية مسكنة المهجرة القريبة من جبل الطور مرورا بأراضي القرى الثلاث على طول ثمانية كيلومترات وعرض أكثر من 200 متر وصولا إلى مصنع الزجاج "فنيتسيا" المحاذي لقرية المشهد.

كما علم موقع عـ48ـرب أن المشروع الذي سيمر من تلك الأراضي يلزم أصحاب الأراضي العرب بالابتعاد 100متر من كل جانب عن خطوط الغاز على طول 8 كيلومترات، ويحظر استخدامها في الزراعة أو إقامة أي مصلحة أخرى عليها، مما يعني أن المشروع سيقضم مئات الدونمات علاوة على الأرض التي سيلتهمها هذا المشروع الذي سيجثم على صدر المزارعين.

يشار إلى أن مركز التخطيط البديل يعكف هذه الأثناء على إعداد مقترح ومخطط بديل لتحاشي هذا التخطيط الاثني، وليس المهني كما يسميه البعض، لكون مجمل التخطيط الرسمي يسعى على الدوام لتضييق الحيز للوجود العربي والذي يلحق بهم أضرار فادحة.

تجدر الإشارة إلى أن النائبة حنين زعبي قد قدمت، صباح اليوم الخميس، طلبا عاجلا لمناقشة الموضوع في جلسة لجنة الداخلية التابعة للكنيست.