الحركة الإسلامية الشمالية تستنكر الهجمة السلطوية على قيادة التجمع

الحركة الإسلامية الشمالية تستنكر الهجمة السلطوية على قيادة التجمع

استنكرت الحركة الإسلامية الشمالية، التي يترأسها الشيخ رائد صلاح، الهجمة السلطوية على قيادة التجمع الوطني الديمقراطي.

وفي إشارة إلى إقرار الكنيست سحب الحقوق البرلمانية للنائبة حنين زعبي بذريعة مشاركتها في أسطول الحرية لكسر الحصار عن قطاع غزة، قال المتحدث باسم الحركة الإسلامية زاهي نجيدات إن الحركة تستنكر الهجمة السلطوية الشرسة على قيادة التجمع، والمتمثلة بالتجريد من بعض الحقوق البرلمانية.

وأكد على أن الحركة ترى في هذه الخطوة دلالة واضحة على مدى الانحطاط الأخلاقي والإسفاف السياسي الذي انحدرت إليه المؤسسة الإسرائيلية.

وأضاف في بيان أرسل إلى موقع عــ48ـرب نسخة منه أن المؤسسة الإسرائيلية تريد أن تقول أنه لا حصانة لأي من أهلنا في الداخل الفلسطيني بعض النظر عن الموقع أو المنصب.

وقال في هذا السياق: "ولكن الحقيقة أن المؤسسة الإسرائيلية فقدت نهائياً حصانتها الأخلاقية والإنسانية منذ زمن بعيد حتى قبل الغرق في مياه المتوسط" بحسب البيان.