اليوم الإثنين: تظاهرات احتجاجية ضد سياسة هدم المنازل العربية..

اليوم الإثنين: تظاهرات احتجاجية ضد سياسة هدم المنازل العربية..

من المقرر أن يجري تنظيم تظاهرات احتجاجية عصر اليوم، الإثنين، على مفترقات الطرقات، وذلك في إطار الاحتجاج على استمرار المؤسسة الإسرائيلية في سياسة هدم المنازل والقرى العربية.

وكانت قد قررت لجنة المتابعة العليا، في اجتماعها المنعقد الخميس الماضي، تنظيم تظاهرات رفع شعارات احتجاجية على مفترقات الطرقات يوم الاثنين الموافق 16/8/2010، وذلك احتجاجا على قيام المؤسسة الإسرائيلية بعمليات هدم إجرامية طالت بيوت قرية العراقيب في النقب وشردت أهلها، من أطفال ونساء شيوخ.

ومن المقرر أن تنظم التظاهرات في الساعة الخامسة وتستمر لمدة ساعة واحدة، وسترفع خلالها شعارات مشتركة، دون رفع أية شعارات أو أعلام حزبية.

وسيتم توزيع التظاهرات على مفترقات طرق في العديد من المناطق من الشمال إلى الجنوب.

في ما يلي قائمة بنقاط التظاهر:
1- مفرق راس عامر (قرب الطيبة والطيرة).
2 – مفرق عين ابراهيم- (أم الفحم).
3- مفرق الكسارة (الناصرة)
4- مفرق الخلدية (هموفيل)- (قرب كفر مندا)
5- مفرق الناعمة (شفاعمرو)
6- مفرق البطوف (يوفاليم) (قرب سخنين).
7- مفرق العياضية (كفر ياسيف).
8- مدخل رهط الجنوبي.
9- مفرق الرامة- وادي سلامة
10- بيت الكرمة في حيفا
11- مفرق بركائي ( قرب باقة الغربية)

يذكر أن هذه التظاهرات تأتي بدلا من التظاهرات التي كانت مقررة ليوم الجمعة الماضي.وكان قد تظاهر عصر البارحة الأحد العشرات من أعضاء اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي فرعي أم الفحم ومصمص في شارع وادي عارة، وذلك احتجاجا على سياسة الهدم، والتي كان اخرها قرية العراقيب.

وتأتي هذه الخطوة تجاوبا مع نداء لجنة المتابعة بالخروج إلى تظاهرات على مفترقات الطرق في كافة أنحاء البلاد.
وفي حديث مع عضو اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي في أم الفحم عدي محاميد: "لقد خرجنا للتظاهر وذلك تعبيرا عن انتمائنا الجلي الذي يدفعنا للوقوف مع أهلنا وأبناء شعبنا في البلدات العربية، سواء التي تعترف بها السلطات أو لا تعترف بها، وخاصة في النقب أمام هذه الحملة الإسرائيلية المستمرة التي تهدف إلى ترحيل أصحاب الأرض والاستيلاء على أراضيهم.
وشدد محاميد على أهمية التصدي للسياسات الإسرائيلية العنصرية، " فلا يجوز أن تمر هذه الأعمال الوحشية من دون ردة فعل من قبلنا" على حد قوله.