التجمع يقدم 200 حقيبة مدرسة لأبناء الشهداء في منطقة جنين

التجمع يقدم 200 حقيبة مدرسة لأبناء الشهداء في منطقة جنين

قدّم التجمع الوطني الديمقراطي، صباح اليوم الإثنين، 200 حقيبة مدرسية مع لوازمها المدرسية لأبناء الشهداء في منطقة جنين.

وقام وفد من التجمع، ضم نائب الأمين العام مصطفى طه، وعضو اللجنة المركزية باسم حماد، ويوسف طاطور وأحمد طاطور من سكرتاريا فرع الرينة، وعلي ريان عضو سكرتاريا فرع كابول، بتسليم الحقائق إلى جمعية "التجمع الوطني لأسر الشهداء"، والتي يتولى إدارتها السيد أحمد قسام.

وفي كلمته في جمعية التجمع لأسر الشهداء، قال مصطفى طه إن أقل ما يمكن عمله هو التفات الحركة الوطنية وأهل الخير إلى عائلات الشهداء الذين ضحوا بدمائهم من أجل الحرية والسيادة والكرامة الوطنية.

وقال "جئنا متضامنين، إذا جاز التعبير أصلاً، أن يتضامن الشخص مع نفسه لأننا شعب واحد وأبناء أمة واحدة لن تستطيع لا الحدود الفاصلة ولا الألغام الناسفة أن تفصلنا وجدانيًا".

وقال أيضا: "نحن في التجمع أكـّدنا كل الوقت أن المفاوضات العبثية لن تقود إلا إلى سراب، وأن مطلب الساعة الوحدة الوطنية الفلسطينية وإعادة إحياء منظمة التحرير الفلسطينية وتفعيل مؤسساتها ووضع استراتيجية موحدة لمواجهة المشروع الصهيوني، وهذا هو الضامن الوحيد في سبيل الحرية والسيادة الحقيقية تحقيقا للأهداف التي سقط الشهداء من أجلها".

..