باشر أهلها البناء فورا: هدم قرية العراقيب في النقب للمرة الخامسة..

باشر أهلها البناء فورا: هدم قرية العراقيب في النقب للمرة الخامسة..

داهمت جرافات الهدم المعززة بقوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة فجر اليوم، الاثنين، قرية العراقيب في النقب، وقامت بهدمها للمرة الخامسة خلال أقل من شهرين.

وكانت قد تركزت قوات الهدم في منطقة "لهافيم" المحاذية بعشرات المركبات وعدد من الجرافات والشاحنات، واتجهت نحو العراقيب و بدأت بالهدم عند الساعة الرابعة فجرا، حيث قامت بتجريف جميع منازلها، في حين استخدمت الشرطة القوة والقمع في مواجهة المتضامنين الذين كانوا في المكان.

يشار إلى أن لجنة الدفاع عن العراقيب قد ناشدت خلال فعاليات شهر رمضان جميع الأطر والمؤسسات الشعبية بالتواجد خلال أيام العيد وما بعدها في العراقيب من أجل منع الهدم، وحذرت من إمكانية إقدام قوة الهدم بهدم البيوت بأمر إداري، حيث جاء الهدم الخامس وفق ما هو متوقع من قبل المؤسسة.

وقد تواجد في المكان عدد كبير من المتضامنين عربا ويهودا الذين اشتبكوا مع الشرطة التي اعتدت عليهم، وقامت باعتقال عدد منهم.

وعلم أن الأهالي وعدد من المتضامنين باشروا على الفور ببناء البيوت، كما يتم العمل لتنظيم مظاهرة احتجاجية عند الساعة الخامسة بعد عصر اليوم على مفترق رهط الشرقي.

ودعا المنظمون إلى المشاركة في المظاهرة بأكبر عدد ممكن.

استنكرت لجنة المتابعة العليا الهجمة السلطوية الشرسة ضد أهالي قرية العراقيب في النقب، مؤكدة على وحشية وعنصرية المؤسسة الإسرائيلية، التي لم تستوعب بعد بأنها كلما هدمت كلما ازداد أهالي العراقيب تشبثا بأراضيهم وإصرارا على إعادة بناء ما تم هدمه، كما جاء في بيان المتابعة.

وحذرت المتابعة المؤسسة الإسرائيلية بأن استمرارها بهذا النهج الإجرامي سيؤدي حتما إلى انفجار لا يحمد عقباه.
وتؤكد المتابعة مجددا على دعمها المطلق لقضية العراقيب خاصة وقضايا النقب عامة، وتناشد الجماهير وجميع الأحزاب والحركات والجمعيات بدعمها ومساندة الأهالي في محنتهم ليس لكون هذا الأمر واجبا فقط، وإنما أيضا لمنع المؤسسة الإسرائيلية من الاستفراد بكل شريحة من شرائح الجماهير العربية على حدة.

من جانب آخر تنظر المتابعة بخطورة بالغة إلى تفوهات قائد شرطة رهط، الذي هدد سكرتير الجبهة وممثلها في لجنة المتابعة أيمن عودة بإبادته وإبادة السكان العرب قائلا:" هل تعرف معنى المحرقة؟ وهل سمعت بالمحرقة؟ سأبيدكم جميعا وسأبيدك أنت شخصيا "، وفق ما نقله عودة عن الضابط.
وستتقدم لجنة المتابعة بشكوى رسمية إلى وزير الأمن الداخلي حول تصريحات الضابط المقززة.