5 جرائم قتل في النقب والمثلث والجليل..

5 جرائم قتل في النقب والمثلث والجليل..

شهدت الليلة الماضية عدة جرائم قتل وقعت على التوالي في النقب والمثلث والجليل، راح ضحيتها 5 قتلى، في حين أصيب 4 آخرون بإصابات متفاوتة.

 

قتل سعادة خديجة ووسيم ناطور من قلسنوة في المثلث، يوم أمس الأربعاء، في جريمة إطلاق نار وقعت في مقهى في المدينة.

 

وعلم أن خديجة (52 عاما)، وهو شقيق رئيس بلدية قلنسوة محمد خديجة، قد لقي مصرعه على الفور، في حين أصيب وسيم ناطور (36 عاما) بجروح خطيرة، وما لبث أن توفي في مستشفى "مئير" في "كفار سابا".

 

وجاء أن ثلاثة آخرين، بينهم طبيب في مستشفى "لانيادو" ومعلم مدرسة في المنطقة، قد أصيبوا بجروح متفاوتة خلال إطلاق النار.

 

وتبين أن إطلاق النار قد تم من مركبة باتجاه مقهى "استراحة الباشا"، وفر مطلقو النار من المكان بسرعة.

 

وبحسب تقديرات الشرطة فإن المستهدف بإطلاق النار هو خديجة الذي كان يعمل مقاولا في أعمال زراعية.

 

وفي جريمة أخرى وقعت مساء أمس في النقب، قتل شاب (18 عاما) من قرية اللقية، وأصيب آخر بجراح خطيرة، مساء أمس الأربعاء.

 

وبحسب التحقيقات الأولية للشرطة فإن شجارا بين عائلتين وقع في اللقية، قرابة الساعة الثامنة من مساء أمس، استخدمت فيه النيران الحية، ما أدى إلى إصابة إثنين بجروح خطيرة.

 

وقد تم نقل المصابين إلى مستشفى "سوروكا" في بئر السبع، إلا أن أحدهما ما لبث أن توفي متأثرا بخطورة إصابته.

 

وفي جريمة أخرى وقعت الليلة الماضية، في ساعات الفجر الأولى، في قرية كفر سميع في الجليل الغربي لقيت امرأة (41 عاما) مصرعها بعد تعرضها للطعن، في حين تم العثور على زوجها (49 عاما) معلقا من عنقه في داخل البيت، وكان قد فارق الحياة.

 

ونقل عن أحد عناصر طواقم الإسعاف التي حضرت المكان قوله إنهم فور وصولهم المكان في أعقاب بلاغ عن عملية طعن امرأة، عثروا على جثة الرجل معلقة، وكان قد فارق الحياة، وفي داخل إحدى الغرف كانت امرأة قد تعرضت للطعن قد فارقت الحياة أيضا.

 

وبحسب مصادر في الشرطة فإنه يجري التحقيق في احتمال وقوع جريمة قتل أولا، انتحار.

 

يذكر أنهما تركا 5 أطفال، أصغرهم في السابعة وأكبرهم في السادسة عشرة من عمره.