أهالي معلول المهجرة يرممون مسجد القرية بعد الإعتداء عليه

أهالي معلول المهجرة يرممون مسجد القرية بعد الإعتداء عليه

 

بعد تعرض مسجد قرية معلول لعملية اعتداء وتخريب قبل يومين، اجتمع اليوم العشرات من أهالي قرية معلول المُهجرة ومتضامنين آخرين في قرية معلول للتباحُث باتخاذ خطوات مُناسبة بعد أن هُدم قسمُ من مسجد القرية المُهجر وسُرق قسم من أحجاره، حيث تقرر في الاجتماع الذي حضرة رئيس مجلس يافة الناصرة عمران كنانة ورئيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي واصل طه والنائب عن الجبهة محمد بركة، تقرر تشكيل لجنة لترميم المسجد سريعًا جدًا قبل أن يبدأ موسم الشتاء مما يؤثر على المسجد بشكل أكبر، اذ أكد بيان صادر عن جمعية تراث معلول "إن هذا العمل البشع، وهذا الاعتداء الأرعن على مقدساتنا، هو نذير خطر في السعي لمحو معالم وجودنا ووجود مقدساتنا في هذا الوطن.


وقد درس مهندسون معماريون شاركوا في الاجتماع كيفية ترميم المسجد والحاجيات الهندسية للحفاظ عليه. وستُباشر اللجنة علمها اليوم بجمع التبرعات وترتيب كافة الأمور اللازمة ليبدأ الترميم فعليًا خلال أيام قليلة جدًا.

 

يُذكر أنه قبل أشهر قليلة سُرق من سقف المسجد جسور من الحديد كانت تمسك السقف من الهبوط وسرق أيضًا جرس كنيسة معلول ولم يُكشف حتى الآن عن السارق، مع العلم أنه في المكان هنالك مراقبة جدية ومتواصلة وكاميرات مُراقبة كثيرة بسبب وجود قاعدة للجيش على أراضي القرية.

 

 

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019