احتجاجاً على سياسة هدم البيوت العربية: لجنة المتابعة العليا تدعو للمشاركة الفاعلة في مسيرة اللد يوم الجمعة القادم

احتجاجاً على سياسة هدم البيوت العربية: لجنة المتابعة العليا تدعو للمشاركة الفاعلة في مسيرة اللد يوم الجمعة القادم

دعت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد إلى أوسع مشاركة في في المسيرة التي ستنظم في مدينة اللد يوم الجمعة المقبل احتجاجا على سياسة هدم البيوت العربية، وما ترمي اليه من تطهير عرقي.

ودعت لجنة المتابعة في بيان عممته على وسائل الإعلام قيادات الجماهير العربية، من أحزاب وحركات سياسية ورؤساء سلطات محلية عربية، وأوسع قطاع ممكن من الجماهير العربية، من مختلف أنحاء البلاد، للمشاركة في المسيرة الاحتجاجية التي تُنظّمها الهيئات والمؤسسات واللجان الشعبية في اللد والرملة، بالتعاون والتنسيق مع لجنة المتابعة العليا وبدعمها.

وتنطلق المسيرة يوم الجمعة القادم - بتاريخ 10/1/29، في الساعة الواحدة ظهراً (13:00)، من الساحة المحاذية لمحلات "ابو شوشة" في مدينة اللد، وتُختتم امام مكتب رئيس بلدية اللد، بمهرجان خطابي احتجاجي.

وتأْتي هذه المسيرة، ضمن سلسلة نشاطات وفعاليات احتجاجية، قطرية ومحلية، ضد سياسة هدم البيوت العربية، كما يتجلّى ذلك بأحلك الصور، في المدن الساحلية - المختلطة، وفي النقب والمثلث، وفي مواجهة ما تقوم به المؤسسة الإسرائيلية من تصعيد خطير في سياسة هدم البيوت العربية، والتي ترمي بالتالي الى عملية تطهير عرقي والى المَساس بوجود وبقاء وتطور الجماهير العربية الفلسطينية في وطنها.

ودعت لجنة المتابعة أيضا الى زيادة الجهوزية والفعل النضالي الوحدوي الجماعي، على المستوى الشعبي والقيادي، لمواجهة مُخَططات ومشاريع الهدم والتشريد.