احتجاز استفزازي لمنير منصور وسحر عبدو في معبر نهر الاردن

احتجاز استفزازي لمنير منصور وسحر عبدو في معبر نهر الاردن

عاد الى البلاد مساء امس السبت من العاصمة الاردنية عمان, ممثلو 26 جمعية عربية شاركوا في دورة نظمها اتحاد الجمعيات (اتجاه) وذلك ضمن برنامج بناء قدرات المؤسسات في مواجهة الصراعات وتعزيز دور مؤسسات العمل الاهلي العربي في الداخل. وقد جرت الدورة التدريبية لمدة ثلاثة ايام بالتعاون مع المؤسسة الدولية "الرد على الصراعات".

وتم تنظيم الدور في عمان لاتاحة الفرصة للقاء والتواصل مع مؤسسات المجتمع المدني في العالم العربي, وقد تم تنظيم عدد من الندوات واللقاءات على هامش الدورة, مع مؤسسات وشخصيات, تمحورت في تعزيز العلاقة بين اتجاه وقطاع العمل الاهلي العربي في البلاد مع المؤسسات والشخصيات في الاردن والبلدان العربية عامة. وتم كذلك بحث كيفية مواجهة التحديات التي تواجهها الجمعيات العربية في البلاد.

وقد عاد الوفد مساء امس السبت (6/12/2003) بشكل جماعي, وقد قامت شرطة المعبر الاسرائيلي باستفزاز المجموع, اذ قامت باحتجاز كل من منير منصور رئيس جمعية انصار السجين, وسحر عبدو مركزة جمعية البلد الثقافية, لمدة تزيد عن الساعة مسوغين ذلك بحجة امن الدولة. وقد رفضت شرطة المعبر اعطاء اية تفاصيل للمحتجزين عن سبب الاحتجاز, معللين ذلك انه يحق لهم الاحتجاز لمدة ثلاث ساعات. ولم تقم الشرطة باي تحقيق مع المحتجزين, وابقتهما داخل المعبر بينما المجموعة تنتظر خارجه. وعندما توجه المحامي حسين او حسين رئيس ادارة "اتجاه" الى ضابطة الشرطة في المعبر "ميراف الحمياس" اكدت انها غير ابهة لكون المجموعة تنتظر المحتجزين, مؤكدة قولها: "فلينتظروا". مما اعتبر استفزازا ومطاردة للمجموعة كلها, وهدد المحامي ابو حسين بان استمرار الاحتجاز ودون اي اجراء سيواجه بمظاهرة تلقائية من قبل كل المجموعة المشاركة, وسرعان ما قامت شرطة المعبر باطلاق سراح المحتجزين بعد ان الزمتهما بالتوقيع على نموذج بهذا الشأن.

هذا وقررت ادارة اتجاه رفع شكوى بهذا الشأن, ومتابعة الموضوع كونه جانبا اخر من نهج ملاحقة الجمعيات والمؤسسات العربية.