التجمع في عيلبون يقدم قائمته الانتخابية لعضوية المجلس المحلي..

التجمع في عيلبون يقدم قائمته الانتخابية لعضوية المجلس المحلي..

قدم وفد من أعضاء التجمع الوطني في قرية عيلبون، قائمة التجمع لعضوية المجلس المحلي وشارتها "ض"، في أجواء حماسية وإصرار على تحقيق نصر كبير في الإنتخابات المحلية، في ظل النشاط المتواصل منذ سنوات لفرع التجمع في عيلبون الذي تميز بعمله ومثابرته عن باقي الحركات في القرية، حيث كان أعضاء التجمع شركاء في الحياة السياسية المحلية وكذلك جزء من الحياة الإجتماعية والثقافية في القرية، وبرزت مجموعات شبابية نشيطة كان لها تأثيرها على الحياة السياسية والإجتماعية وتأثرها في صفوف الشبيبة في القرية.

وكان في مقدمة ممثلي التجمع الذين قدموا لقائمة إلى مأمور الغنتخابات: رئيس القائمة المربي والمهندس جريس زريق، والمهندس حنا حوراني سكرتير فرع التجمع في عيلبون، وعدد من الرفاق وأنصار التجمع.

وجاءت قائمة التجمع التي تم إقرارها نهاية الشهر الماضي في إجتماع عقد في مقر الفرع، حضره النائب سعيد نفاع، على النحو التالي حسب ترتيب المقاعد: جريس زريق – مربٍ \ مهندس كهرباء، سامي سمعان – رجل أعمال بمجال السياحة والسفريات، علام حايك – اختصاصي نظارات، زياد حوراني– ميكانيكي سيارات ، جريس أبو درويش – محام، ربى سمعان – معلمة لغة انجليزية، خالد شواهدة– مركز اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي، نادر زريق -هندسي\ مدير مشاريع بناء، حنا حوراني - مهندس مدني وسكرتير فرع التجمع في عيلبون.

وفور تقديم قائمة التجمع قام نشطاء الفرع في عيلبون بتوزيع بيان على أهالي جاء فيه الخطوط العريضة التي أقرت يتعهد فيه الأعضاء المنتخبون عن التجمع بالعمل ضمن قيم التجمع ونهجه ومحاربة الفساد، وكذلك سيعمل الأعضاء المنتخبون على الارتقاء بمستوى التعليم وجهازه، وخلق وتطوير مشاريع شبابية، وتطوير سوق عمل واقتصاد محلي، وتوسيع مسطح القرية ومتابعة التخطيط لقسائم للأزواج الشابة، والتصدي لمخططات حل السلطة أو ضمها، والتثقيف للهوية ولقيم الانتماء والتطوع وإحياء الأيام الوطنية.

كما وتعهد التجمع بـ"التصدي لنهج "فرق تسد"، وسيعمل على خلق وحدة بين أهالي عيلبون لتجذير نهج العمل الجماعي والتعاون لكي تعود عيلبون كما كانت بالسابق – ملؤها المحبة والتآخي".

وقال حنا حوراني، سكرتير التجمع في عيلبون إن "التجمع يخوض الانتخابات على ضوء تجربتة الغنية كمعارضة فعالة. وننظر للانتخابات المقبلة على انها نقطة مفصلية في تاريخ عيلبون. ويشاركنا بهذا الرأي وهذا التقييم لمدى سوء الوضع القائم غالبية مواطني القرية. وها قد اقترب اليوم ليمارس فيه المواطنون مواطنتهم وليؤثروا في صنع هذا القرار".

ودعا المهندس حوراني كافة مواطني القرية الالتفاف حول التجمع ونصرة موقفه، وذلك "لنحدث معا التغيير المنشود، فعيلبوننا ومستقبلها ليس بوسعهم الاحتمال أكثر"!
...