التماس إلى المحكمة المركزية لإلغاء نتائج الانتخابات الأخيرة في عرابة البطوف..

التماس إلى المحكمة المركزية لإلغاء نتائج الانتخابات الأخيرة في عرابة البطوف..

قدم الأستاذ علي عاصلة، رئيس المجلس المحلي السابق في قرية عرابة البطوف، التماساً إلى المحكمة المركزية في حيفا، يطعن فيه بنتائج الانتخابات الأخيرة للسلطة المحلية في عرابة، بإدعاء أن هنالك تجاوزات وخروقات قانونية جرت خلال الحملة الانتخابية من قبل منافسه رئيس المجلس المحلي المنتخب الأستاذ عمر نصار.

وقال علي عاصلة في حديث لمراسلنا، إنه حصلت خلال الانتخابات تجاوزات لا يقبلها أهالي قرية عرابة، وفي أعقاب ذلك قدم، اليوم الاثنين، التماسا إلى المحكمة المركزية لإلغاء نتيجة الانتخابات في القرية.

وعن التجاوزات التي أوردها عاصلة في التماسه قال: "كشفنا مؤخرا عن صفقات انتخابية واتفاقيات بين منافسي رئيس المجلس المنتخب وبين قوائم انتخابية، بموجبها تعطى امتيازات غير قانونية لهذه القوائم، وهذه تعتبر رشاوى انتخابية، ومخالفة جنائية".

وأضاف "بعد أن سمحت المحكمة لنا بمعاينة أوراق التصويت ومحضر الانتخابات النهائي الذي قدمه مأمور الانتخابات في القرية، وجدنا أن هنالك عدم ملاءمة بين الأرقام التي جاءت في المحضر وبين نتيجة الفرز في عدد من الصناديق، وهذا تجاوز وغش".

وجاء في الالتماس أن هنالك عدم ملاءمة بين عدد المصوتين الحقيقي الذين أدلوا بأصواتهم، وبين عدد المصوتين الذي وصل مأمور الانتخابات، مما يعتبر تجاوزا وخرقا للقانون.

وقال عاصلة إنه تم التصويت عن أشخاص تواجدوا خارج البلاد يوم الانتخابات، وكذلك تم التصويت بشكل غير قانوني عن حجاج تواجدوا خارج البلاد وعن مرضى تواجدوا في المستشفيات.

وفي أعقاب قبول المحكمة المركزية لهذا الالتماس، عينت المحكمة جلسة للنظر في الدعوى المقدمة، وهو 31 من الشهر االجاري في حيفا، ومن المتوقع أن يقدم رئيس المجلس عمر نصار رده على هذا الالتماس خلال الأيام القريبة.

ورغم محاولة الحصول على رد من رئيس المجلي المحلي عرابة، عمر نصار، على هذه الإدعاءات إلا أن محاولاتنا لم تنجح.