الحكم بالسجن المؤبد لتسع مرات متراكمة و30 عاماً من السجن، على الشابين ابراهيم وياسين بكري من قرية البعنة

الحكم بالسجن المؤبد لتسع مرات متراكمة و30 عاماً من السجن، على الشابين ابراهيم وياسين بكري من قرية البعنة

فرضت المحكمة المركزية في حيفا،اليوم الاثنين، حكما بالسجن المؤبد لتسع مرات متراكمة، تضاف اليها 30 عاما من السجن الفعلي، على كل من الشابين ابراهيم وياسين بكري، من سكان قرية البعنة في الجليل، بعد ادانتهما بتقديم المساعدة للانتحاري جهاد حمادة، منفذ العملية الانتحارية في حافلة الركاب رقم 361، على طريق صفد، في آب الماضي.

وقد ادين ابراهيم وياسين بمساعدة حمادة على تقمص شخصية سائح، وعلى اختيار حافلة الركاب التي سينفذ فيها العملية. كما ادينا بمساعدته على الوصول الى منطقة كرمئيل عشية تنفيذ العملية.

وقد اسفرت العملية التي نفذها حمادة قرب مفترق ميرون، عن مقتل 9 مواطنين اسرائيليين واصابة 51.

يشار الى ان عائلات القتلى هاجمت في ختام الجلسة ابناء عائلة بكري الذين تواجدوا في قاعة المحكمة، فتدخلت الشرطة وفرقت بين الطرفين.