الخميس القادم: تظاهرة في بئر السبع على خلفية عمليات الهدم الأخيرة في النقب

الخميس القادم: تظاهرة في بئر السبع على خلفية عمليات الهدم الأخيرة في النقب

منذ يوم الاربعاء الذي قامت فيه السلطات الإسرائيلية بهدم بيوت تعود لعائلة الطلالقه في الطويل أبو جرول، وبيوت تعود لابناء عضو الكنيست السابق حماد ابو ربيعه رحمه الله، وعائلة المداني، بالقرب من بلدة كسيفه، قامت القيادات المحلية والميدانية في النقب بعدة اجتماعات وفعاليات تهدف إلى إعادة بناء البيوت التي هدمت، وتنظيم مظاهرة حاشدة، وحث الناس على المشاركة الفعالة في الفعاليات التي تقام ضد هدم البيوت.
ومن هذه الفعاليات اقامة خيمة احتجاج بالقرب من البيوت التي هدمت غربي بلدة كسيفه، حيث عقدت وتعقد بين الفينة والأخرى اجتماعات فيها.

وقد زار الخيمة نواب عرب وحركات شعبية، وعدد من ممثلي الجمعيات، للتضامن مع عرب النقب عامة، ومع أصحاب البيوت المهدومة خاصة. كما أعلن مجلس كسيفه الخميس الماضي عن الاضراب الشامل في البلدة احتجاجا على هدم ثلاثة منازل بمقربة من حدود نفوذه.

وأثناء اجتماع دعا إليه رئيس مجلس كسيفه، سالم أبو ربيعه، تم الاتفاق على تنظيم مظاهرة جماهيرية وشعبية حاشدة يوم الخميس القادم الساعة العاشرة صباحا أمام مكاتب وزارة الداخلية في بئر السبع ستدعى اليها كافة الجماهير العربية في النقب، واعضاء كنيست.

وقد تم اتخاذ القرارات التالية أيضًا:
1) توجيه رسالة لجميع اعضاء الكنيست والوزراء ومتصرف لواء الجنوب، وطلب "هدنة" لمدة عامين تجمد وزارة الداخلية خلالها هدم البيوت الى ان يتم ايجاد الحلول المناسبة.
2) دعوة لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد لوضع قضايا العرب في النقب في سلم اولوياتها وخاصة قضية هدم البيوت ومصادرة الأراضي.

3) المشاركة الفعالة في اجتماع لجنة الداخلية في الكنيست والتي ستعقد يوم الاثنين القادم الموافق 6_11_2006 والتي ستبحث مسألة هدم البيوت العربية في النقب.

4) تشكيل لجنة تخطيط بديله لعرب النقب من خلال المجالس المحليه المنتخبه والمجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها.
وفي يوم الجمعة تم الاعتصام في الخيمة من قبل العديد من السكان، وتمت حملة تبرعات جمع خلالها حوالي مائة الف شيكل. وقد تم جمع التبرعات من اطر وشخصيات عديدة.

وتجدر الإشارة الى أنه ولأول مرة تزور شخصيات عربية ونواب عرب بهذا الكم خيمة اعتصام في النقب، حيث زار الخيمة النائب د.جمال زحالقة والشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية (الجناح الشمالي) والنائب د.حنا سويد، والنائب عباس زكور.

وفي حديث مع حسين الرفايعه، رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، حول الاستعدادات والفعاليات، قال: "إننا سنقوم بحملة واسعة النطاق، وهناك فعاليات ستتبع هذه النشاطات، لأننا نواجه حملة هدم مسعورة ضد بيوتنا العربية في النقب".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018