الشرطة تطلق النار على شاب من المكيمن – وتنقله إلى المستشفى بدون أن يعلم أهله!

الشرطة تطلق النار على شاب من المكيمن – وتنقله إلى المستشفى بدون أن يعلم أهله!

أطلقت الشرطة بعد منتصف هذه الليلة النار على الشاب يوسف عبد الكريم أبو طراش (29 عامًا – متزوج وأب لأربعة أولاد)، وهو من قرية المكيمن غير المعترف بها في النقب (بجوار قرية اللقية)، وذلك عند وصوله إلى مدخل القرية.

وأدعت الشرطة في بيان لها، إن الشاب "هرب منها في مدينة بئر السبع وحاول الاصطدام المتعمد بسياراتها"، في حين قال ذوو الشاب إنّه تم إطلاق النار عليه عند وصوله إلى مدخل القرية.

وروى حسين ابو طراش ما حدث في حديث لمراسنا: "لقد سمعنا إطلاق النار عند الساعة الثانية عشرة والنصف بعد منتصف الليل، وخرجنا فلاحظنا أن رجال الشرطة يقومون بنلقه في سيارات ويخرجون إلى الشارع الرئيسي، ومن هناك تم نقله إلى سيارة إسعاف. لم نعلم عن هوية الشخص الذي تم نقله، إلا عند الساعة الثامنة والنصف صباحًا".

وأضاف: "تصرف الشرطة جريمة نكراء. كيف يتم اطلاق النار على الشاب ونقله بدون أن يتم إعلام أبناء العائلة. هذه محاولة قتل ونطالب بالعمل على إقامة لجنة تحقيق محايدة ومعاقبة رجال الشرطة على ما قاموا به".

وأضاف أبو طراش: "دماء العرب عند الصهاينة رخيصة جدًا. إطلاق النار العشوائي لا يتم في بلدات يهودية. من يطلق النار هو عدو ويريد الانتقام منا ليس إلا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018