النائب زحالقة يستجوب وزير الأمن حول التدربيات العسكرية في طرعان

النائب زحالقة يستجوب وزير الأمن حول التدربيات العسكرية في طرعان

استجوب النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي، وزير الامن عمير بيرتس حول التدريبات العسركية التي اجراها الجيش الإسرائيلي، الأسبوع الحالي، في قرية طرعان.

وقال النائب زحالقة في استجوابه إن " الجيش أجرى تدريبات عسكرية في قرية طرعان في ساعات الليل المتأخرة، الأمر الذي اثار الذعر لدى سكان القرية وشكل خطراً على سلامتهم"، وأضاف زحالقة ان الجيش اجرى في الفترة الاخيرة تدريبات عسكرية مشابهة في البلدات العربية وفي احياء سكنية.

وتساءل النائب زحالقة في استجوابه لوزير الامن عن سبب اصرار الجيش اجراء تدريبات عسكرية في بلدات عربية وفي احياء سكنية والى ماذا تهدف، كما سأل الوزير اذا ما كان ينوي وقف هذه التدريبات العسكرية في البلدات العربية.

وكان قد شكى أهالي قرية طرعان، من قيام وحدات من الجيش الإسرائيلي بإجراء تدريبات عسكرية في شوارع وأزقة القرية وبين منازلها في ساعات الليل.

وأوضح السكان أن منتصف الاسبوع شوهد عشرات الجنود وعدة آليات عسكرية في أنحاء متفرقة في القرية وتركز وجودهم بكثافة في الأحياء القديمة في القرية . ورفض الجنود الرد على استفسارات بعض السكان عما يجري.
وقال أحد السكان أن وجود الجنود في ساعات الليل أثار الذعر والقلق في أوساط السكان وعبر بعضهم عن استنكارهم وغضبهم من جعل القرية مسرحا للتدريبات على حرب تستهدف بالتالي إخوانهم سواء في الضفة الغربية أو في لبنان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018