النائب زحالقة يطالب بوقف إنتهاكات مسجد الزيداني في طبريا

النائب زحالقة يطالب بوقف إنتهاكات مسجد الزيداني في طبريا

بعث النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي البرلمانية، اليوم الثلاثاء، رسالتين عاجلتين إلى وزيري الداخلية والأديان مطالباً بوقف إنتهاك حرمة مسجد الزيداني وسط مدينة طبريا.

وقال النائب زحالقة في رسالتيه إنه "وردت في الأيام الأخيرة معلومات موثقة عن تحويل المسجد الى مخزن لمواد البناء خلال اعمال الترميم في المركز التجاري في المدينة".

وطالب النائب زحالقة الوزيرين إصدار تعليماتهما للجهات المعنية بوقف الانتهاكات وإخلاء المسجد من القمامة ومواد البناء، وأمر بلدية طبريا السماح بترميم المسجد وحمايته من الاعتداءات المتكررة على مر السنين.

وجاء أن مركز مدينة طبريا يشهد أعمالا تطويرية كبيرة منذ شهور طويلة، بهدف جلب الزوار والسائحين، غير ان ما يقلق في أعمال التطوير هذه، هو الانتهاكات المتواصلة لمسجد السوق القريب من الشاطىء، والذي يشهد محيطه اعمالا تطويرية ضخمة يديرها متعهد بتوكيل من بلدية طبريا.

مسجد السوق بمئذنته الشامخة، الذي سطر التاريخ منذ 270 عاما، حين بناه الظاهر عمر تسطر اليوم تاريخ المؤسسة الاسرائيلية الأسود في التعامل مع المقدسات، حيث تعرض هذا المسجد، الذي يعرف بمسجد الزيداني لاعتداءات عنصريين يهود، وتحول إلى مكب للنفايات.

ويتكرر اليوم المشهد الفاضح، حيث أصبح مدخل المسجد ودرجاته، مكانا لتخزين مواد البناء الذي يستعمل في تطوير المركز التجاري، ورغم توجهات عديدة من أجل إزالة هذه المواد وعدم المس بمشاعر العرب والمسلمين في البلاد، الا أن شيئا لم يتغير، حتى هذا اليوم، رغم وعودات المتعهد.

بلدية طبريا رفضت باستمرار التوجهات العديدة من أجل ترميم المسجد، على الرغم من ان أعمال التطوير الجارية تستغل جمال المسجد وهيبته التاريخية، ليعطي جمالا لمشروع، "المركز التجاري" الذي تشيده هذه الأيام.

ولا تنحصر الانتهاكات للمقدسات على مسجد السوق فقط، بل شهد مسجد البحر في طبريا عمليات تخريب متواصلة ايضا،على مدار أعوام، حيث تم إحراقه قبل أعوام قليلة.



.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018