اليوم، في القدس: تظاهرة عربية ضد خطة التقشف الاقتصادي

اليوم، في القدس: تظاهرة عربية ضد خطة التقشف الاقتصادي

تجري امام وزارة المالية في القدس، اليوم، تظاهرة عربية ضد خطة التقشف الاقتصادي الاسرائيلية، وتضامنا مع الامهات المعيلات الوحيدات اللواتي تعتصمن امام مبنى الوزارة، احتجاجا على التقليصات الحادة في مخصصاتهن، وما سيتركه ذلك من تأثيرات بعيدة المدى على اوضاعهن الاجتماعية والاقتصادية.

يشار الى ان زينة سواعد، من سكان عيلبون، كانت انضمت الى خيمة الاعتصام التي بادرت اليها المواطنة الاسرائيلية، فيكي كنافو، وكانت بذلك اول عربية تنضم الى حملة الاحتجاج التي تتسع يوميا لتضم اوساط مختلفة من الشرائح الاجتماعية في اسرائيل، لم تعد تتوقف على النساء فقط. وقد اقامت زينة سواعد خيمة الى جانب خيام الامهات اليهوديات، تأويها مع اولادها الثلاثة.

وبذلك يبلغ عدد العائلات التي تشارك في معسكر الاعتصام، 55 عائلة.