تحصيل الطالب العربي يتخلف بصفين عن الطالب اليهودي
زحالقة: جهاز التعليم العربي يكرس الفقر والتجهيل

تحصيل الطالب العربي يتخلف بصفين عن الطالب اليهودي<br  > زحالقة: جهاز التعليم العربي يكرس الفقر والتجهيل

بحثت لجنة المعارف البرلمانية في جلسة خاصة بمبادرة النائب د.جمال زحالقة اليوم، الأربعاء، نتائج إمتحانات الطلاب العرب والتي أظهرت فجوات واسعة بين الطلاب العرب واليهود.

وعرض ممثلو وزارة المعارف نتائج 3 إمتحانات تبين كلها أن الطلاب العرب في المدارس الابتدائية هم بمستوى صفين أقل من الطلاب اليهود، وذلك وفق المعايير الدولية لامتحانات التحصيل الدراسي، أي أن مستوى طالب الصف السادس في جهاز التعليم العربي، على سبيل المثال، هو بمستوى طالب في الصف الرابع في جهاز التعليم اليهودي.

وقال النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، إن "أزمة التعليم عميقة وشاملة ولا يمكن التعامل معها من خلال سياسة اطفاء الحرائق والترقيع هنا وهناك".

وأضاف النائب زحالقة: "جهاز التعليم العربي يكرس الإفقار والتجهيل والتهميش بدلاً أن يكون رافعة للخروج من هذه الدوائر. وإذا كان 60 في المئة من الطلاب العرب تحت خط الفقر فإن أمل هؤلاء مستقبلاً لتجاوز هذا الخط والعيش حياة حرة وكريمة يتقلص أكثر وأكثر بسبب الأوضاع المزرية في جهاز التعليم العربي".

وأكد النائب زحالقة على أن "بالإمكان رفع مستوى التعليم العربي إذا رصدت لذلك الموارد اللازمة وجرى تغيير جذري في برامج تعليم اللعة العربية. إذن لا يمكن أن ينجح الطلاب العرب في المواضيع الدراسية المختلفة إذا لم يجيدوا اللغة التي يقرأون ويكتبون ويفكرون بها".

في ختام الجلسة طالبت اللجنة وزارة المعارف والجهات المسؤولة بوضع خطة لمواجهة التحصيل المنخفض للطلاب العرب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018