تظاهرة امام المحكمة المركزية في حيفا، الاثنين القادم، ضد محاكمة قادة الحركة الاسلامية

تظاهرة امام المحكمة المركزية في حيفا، الاثنين القادم، ضد محاكمة قادة الحركة الاسلامية

اعتبر الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الاسلامية، المعتقل في السجون الاسرائيلية، قضية اعتقاله مع اربعة من رفاقه في قيادة الحركة الاسلامية، "قضية سياسية تستهدف المسّ بالجماهير العربية وقياداتها ومواقفها وشرعيتها, وليست محصورة في إطار الحركة الاسلامية او شخصه". جاء ذلك خلال كلمة وجهها الشيخ رائد صلاح من سجنه، عبر الهاتف، الى المشاركين في اجتماع اللجنة الشعبية للدفاع عنه وعن رفاقه، خلال اجتماعها في مقر لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في مجلس محلي يافة الناصرة، مساء امس (الاثنين).

وقال صلاح في كلمته ان التهم الموجهة اليه والى باقي المعتقلين "ليست الا تضليلاً منهجياً وترهيباً للجماهير العربية عموماً". واكد على "المعنويات العالية والثقة العميقة بالنفس لدى المعتقلين في مواجهتهم لهذه الحملة استناداً الى صدق موقفهم وعدالة قضيتهم.."

وناقش المشاركون في اجتماع اللجنة جملة من الاقتراحات والاجراءات وآليات العمل وتوزيع المهام والمسؤوليات, على مختلف المستويات والمسارات وبشكل منظم, في إطار رؤية واضحة واستراتيجية عمل جماعي من اجل اطلاق سراح المعتقلين..واتخذت اللجنة عدة قرارات منها:

· دعوة ومناشدة الجماهير العربية وقياداتها المشاركة التضامنية الهامة أثناء المحاكمة التي ستجري للمعتقلين, يوم الاثنين القادم، بتاريخ 7/07/03 في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحاً (9:30) في المحكمة المركزية في حيفا..

· التأكيد على إعتبار هذه المحاكمة, وما تحمله في طياتها وأبعادها وفي جوهرها, محاكمة سياسية ولأهداف سياسية, على مستويات عدة, وأنها تستهدف ايضاً شرعية الموقف والنشاط السياسي المشروع للجماهير العربية الفلسطينية في البلاد, وتحمل دلالات ومؤشرات خطيرة على المستوى الوجودي لهذه الجماهير وعلاقتها بوطنها.. والتنبيه من عدم الانجرار وراء الحملة الرسمية المنهجية المضللة والتي ترمي الى تصوير القضية وكأنها قضية قانونية مجردة والزج في حيثيات وأزقة وتفاصيل هامشية كمحاولة لاضاعة الحقيقة والالتفاف عليها..!؟

· تنظيم يوم دراسي موسّع للجنة الشعبية, يبحث ويناقش بشكل علمي وموضوعي وبشمولية مجمل الحملة الرسمية التي انتهجتها الحكومات الاسرائيلية ضد الجماهير العربية وقياداتها في البلاد, منذ عشرات السنين, الى جانب محاولة قراءة الواقع والمستجدات برؤية جدلية ديناميكية وبترابطاتها التاريخية بهدف استدلال واستشراف المستقبل, عبر مواجهة الواقع وتحدياته, في إطار استراتيجية عمل جماعية ووحدوية.. وسيعقد اليوم الدراسي هذا يوم السبت بتاريخ 12/07/03 بدءاً من الساعة الثانية بعد الظهر (14:00) في قاعة جمعية الجليل في شفاعمرو..

· تعزيز الجهود بهدف إقامة وتفعيل اللجان الشعبية المحلية في مختلف المدن والقرى العربية, لتنظيم التحرك الشعبي الاحتجاجي في هذا السياق..

· تنظيم سلسة تظاهرات احتجاجية عند مفترقات الطرق الرئيسية في البلاد..

· إجراء مجموعة اتصالات دولية منظمة, مع هيئات ومؤسسات حقوقية وإعلامية دولية, وتحديداً اوروبية, وعقد لقاءات مع سفراء الدول الاجنبية في البلاد, لاطلاعهم على حقيقة وأبعاد قضية المعتقلين ومجمل الممارسات الرسمية تجاه الجماهير العربية.. حيث سيتم تنظيم هذا الامر بالتعاون والتنسيق مع الهيئات والجمعيات ذات العلاقة والتجربة في هذا الاتجاه..