تفنيد ادعاءات نائبة اسرائيلية ضد فيلم "جنين جنين"

تفنيد ادعاءات نائبة اسرائيلية ضد فيلم "جنين جنين"

فند النائب محمد بركة، (الجبهة) مزاعم عضوة الكنيست، جيلا فينكلشتاين، ضد فيلم "جنين جنين" للمخرج محمد بكري.

وقد زعمت فينكلشتاين ان "الفيلم يروي قصة "مخرب"، عضو في الجناح المسلح لحركة فتح، والذي كان يوفر الاسلحة لتنفيذ العمليات داخل اسرائيل، وان ما جاء في هذا الفلم حول ما قام به الجيش الاسرائيلي في مخيم جنين هو كذب وافتراء، وان قيام الرقابة بالغاء عرض هذا الفلم هو خطوة جيدة لانه يجب في بعض الاحياء ان يتفوق المنطق على حرية التعبير" على حد تعبيرها.

وجاءت اقوال فنكلشتاين بروح تحريض مماثل شنته عائلات الجنود الذين لقيوا مصرعهم خلال عملية احتلال وتدمير مخيم جنين، في نيسان 2002، والذين ادعوا في ردهم على التماس قدمه المخرج الى المحكمة للسماح بعرض فيلمه تجاريا في البلاد، "ان منتج الفيلم هو ناشط فلسطيني في تنظيم مسلح، كان يتولى تجنيد الاسلحة والدعم المادي لتنفي عمليات ضد اسرائيل"

وقال النائب بركة ان ما قالته فينكلشتاين لا اساس له من الصحة ويعتمد على الاكاذيب.

واضاف بركة ان منع الرقابة لعرض الفلم لا يدل الا على الضعف والخوف من التعامل مع الحقيقة، داعيا الى التحقيق في الجريمة النكراء التي قام بها شاؤول موفاز، وزير الامن الحالي، في المخيم اثناء اجتياحه وتدمير بيوته على رؤوس اصحابها..
.