حادث عمل يودي بحياة شقيق السجين السياسي رشدي أبو مخ

حادث عمل يودي بحياة شقيق السجين السياسي رشدي أبو مخ

شيعت جماهير غفيرة يوم أمس، الأربعاء، بعد صلاة العشاء جثمان المرحوم محمد حمدان أبومخ الى مثواه الأخير في المقبرة الجنوبية للبلدة وذلك بعد الصلاة على جثمانه الطاهر في مسجد الصراط.

وكان المرحوم، وهو شقيق السجين السياسي رشدي أبومخ،
كان قد لقي مصرعه خلال عمله في مستوطنة "أحيطوف" المقامة غربي مدينة باقة الغربية.

وكان المرحوم قد انهار عليه التراب خلال عمله في داخل حفرة في المواسير، ما أدى إلى إصابته بإصابات بالغة، فارق الحياة على أثرها بعد دقائق.

وقد عرف المرحوم بصفاته الحميدة ومواقف الوطنية واخلاصه لأهله ومحبيه، وخلف وراءه زوجة وأربعة أولاد يحملون ذكره الطيب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018