حملة الدفاع عن عمال غزة: حملة دولية لدعم عمال غزة في محاكم العمل الاسرائيلية

حملة الدفاع عن عمال غزة: حملة دولية  لدعم عمال غزة في محاكم العمل الاسرائيلية

بدات نقابة " صوت العامل" التي تعنى بشؤون العمال والعاطلين عن العمل العرب داخل اسرائيل بحملة تضامن دولية واسعة النطاق تضامنا ودعما للعمال الفلسطينيين من قطاع غزة الذين تترافع عنهم نقابة " صوت العامل" في محاكم العمل الاسرائيلية نتيجة نهب حقوقهم لدى المشغلين الاسرائيليين في منطقة ايرز الصناعية وداخل اسرائيل.

وتاتي هذه الحملة في اعقاب مطالبة المشغلين الاسرائيليين محاكم العمل الاسرائيلية المختلفة بالزام كل عامل غزي بدفع كفالة مالية بقيمة 1500 شيكل لصندوق المحاكم الاسرائيلية كشرط لاستمرار المداولات في المحاكم وايضا كوسيلة ضغط على العمال بسحب قضاياهم من المحكمة وخصوصا ان الاوضاع الاقتصادية القاهرة في غزة التي لا تسمح بتاتا للعمال بدفع هذه المبالغ، وان عدم دفع هذه الكفالات المالية سيؤدي الى شطب عشرات القضايا العمالية في المحاكم الامر الذي سيؤدي في نهاية الامر الى خسارة ملايين الشواقل التي يستحقها العمال كتعويضات واجور عن سنوات عملهم لدى المشغلين الاسرائيليين.

وكان عدد من المشغلين الاسرائيليين وفي محاولة للتهرب من دفع حقوق العمال كانوا قد ارسلوا طلبا الى محاكم العمل الاسرائيلية بشطب القضايا العمالية التي قدمتها نقابة " صوت العامل" بادعاء ان هؤلاء العمال هم جزء " من سلطة حماس الارهابية" ولا يجوز للعمال الغزيين الدخول الى اسرائيل ومطالبة القضاء الاسرائيلي بمنحهم الحق في المطالبة بحقوقهم، وادعى المشغلين ان منح العمال الحق في اللجوء الى محاكم العمل الاسرائيلية يعتبر خرقا لقرارات الحكومة الاسرائيلية القاضي بفرض الحصار وتجويع غزة كما جاء في رسائل المشغلين.

هذا ومع بداية الانطلاقة لهذه الحملة اعلنت العديد من المؤسسات والنقابات الدولية عن تبنيها للحملة واطلاقها امام كافة المحافل النقابية في كافة انحاء العالم.

تجدر الاشارة ان نقابة " صوت العامل" قد انشأت موقعا خاصا على شبكة الانترنت لهذه الحملة عنوانه:

www.gaza-worker-fund.org