د.بشارة يتقدم باقتراح عاجل لمناقشة قرار عنصري اتخذته جامعة تل أبيب

د.بشارة يتقدم باقتراح عاجل لمناقشة قرار عنصري اتخذته جامعة تل أبيب

تقدم النائب د.عزمي بشارة اليوم، الخميس، بإقتراح عاجل لبحث قرار جامعة تل أبيب العنصري في لجنة المعارف التابعة للكنيست، بعد أن قررت كلية الطب في جامعة تل أبيب مؤخرا إجراء تغييرات على شروط القبول، بحيث سيصبح التسجيل للكلية لمن هم فوق سن العشرين وذلك ابتداء من السنة الدراسية القادمة.

يذكر أن هذا التغيير لن يسري على الطلاب اليهود المشاركين في برنامج الجيش الذي يهدف إلى استيعاب أكاديميين للجندية في المواضيع التي يحتاجها، ويستهدف الطلاب العرب وحدهم.

تجدر الإشارة إلى أن هذا القرار يأتي بعد أن تضاعف عدد طلاب كلية الطب العرب هذه السنة عن السنة الماضية.

وقال النائب بشارة بهذا الصدد: "أن وضع العراقيل في وجه الطلاب العرب بالقبول الى الجامعات وخاصة كلية الطب، ومن ضمنها تحديد الجيل، قد تحولت منذ مدة الى سياسة، وهي سياسة عنصرية تهدف الى تقليل نسبة الطلاب العرب. ففي المرحلة الاولى قامت الجامعات في سنة 2005 بإضافة امتحانات قبول خاصة لكلية الطب تشمل المقابلات الشخصية بحجة انه يجب فحص "النضوج" للطلاب المتقدمين، وبهذا انخفض عدد الطلاب بشكل ملحوظ في كليات الطب في تلك السنة".

وأضاف د.بشارة: "والان تقوم كلية الطب في جامعة تل أبيب بتحديد سن القبول بنفس الإدعاء، ولكننا نرفضه لأنه لو كان هذا هو السبب حقا لسرى على كافة المتقدمين للتعليم، وليس على الطلاب العرب فقط دون أن يشمل الطلاب اليهود المشاركين في برنامج الجيش، ولو كانوا تحت العشرين عاما، وهذا بحد ذاته تمييز عنصري".

وأضاف: " نطالب الجامعة بإلغاء هذا القرار العنصري على الفور كما نطالب وزيرة المعارف والتعليم، يولي تمير، بالتدخل الفوري للعمل على هذا الموضوع".

يذكر أن النائب بشارة قد تقدم أيضا بإستجواب عاجل لوزيرة المعارف بهذا الخصوص.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018