رئيس الائتلاف الحكومي، غدعون ساعر، يهدد النائب عزمي بشارة: "وجودك هنا مؤقت، فقط "!

رئيس الائتلاف الحكومي، غدعون ساعر، يهدد النائب عزمي بشارة: "وجودك هنا مؤقت، فقط "!

يبدو أن النائب غدعون ساعر، المقرب من شارون وسكرتير الحكومة سابقاً ورئيس الائتلاف البرلماني حالياً، لم يسلم بعد بقرار المحكمة العليا التي سمحت للتجمع الوطني الديموقراطي وللنائب عزمي بشارة بخوض الانتخابات، ورفض الادعاءات والافتراءات التي طرحها المستشار القضائي للحكومة.

فقد شن ساعر اليوم، هجوماً، اقل ما يمكن ان يوصف بأنه ينضح بالعنصرية، ضد النائب عزمي بشارة، خلال جلسة لجنة القانون والدستور البرلمانية، لا بل هدد النائب بشارة بأن تواجده يف الكنيست سيكون مؤقتاً، دون ان يوضح ما الذي يعنيه بهذا التهديد الصلف!!

وكانت لجنة القانون والدستور قد بدأت اجتماعها صباح اليوم، 25 آذار، 2003، ببحث قضايا متعلقة بعملية تعيين القضاة في المحكمة العليا، استغلها أعضاء الكنيست من الليكود لشن حملة على المحكمة العليا وما يصفونه "تدخلها في عمل الكنيست".

وكما يبدو فان هجوم نواب الليكود على المحكمة العليا كان فاتحة للهجوم الارعن الذي شنه ساعر على النائب بشارة، على خلفية رفض المحكمة العليا قرار لجنة الانتخابات المركزية بمنع التجمع والنائب بشارة من خوض الانتخابات. فما أن بدأ النائب عزمي بشارة حديثه حول الموضوع متناولاً العلاقة بين السلطة التشريعية والقضائية حتى بدأت جوقة من التحريض على بشارة قادها جدعون ساعر صارخاً:" انت هنا بسبب اخطاء المحكمة العليا "، " يجب ان تمنع من دخول الكنيست "، " وجودك هنا مؤقت فقط ". " هنالك أربعة قضاة في العليا صوتوا ضد السماح لك بخوض الانتخابات".