سلطات الاحتلال تهدم 22 منزلا ومحلا تجاريا في المنطقة الحدودية بين باقة الغربية ونزلة عيسى

سلطات الاحتلال تهدم 22 منزلا ومحلا تجاريا في المنطقة الحدودية بين باقة الغربية ونزلة عيسى

في اطار مخطط اقامة جدار الفصل العنصري بين الاراضي الاسرائيلية والفلسطينية، اقدمت جرافات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم (الخميس) على هدم 22 منزلا ومحلا تجاريا تقع في سوق نزلة عيسى وعلى حدود المنطقة الفاصلة بين مدينة باقة الغربية، الواقعة داخل الخط الاخضر، وقرية نزلة عيسى. وتعود ملكية بعض البيوت لمواطنين من سكان مدينة باقة الغربية، عرف منهم أبناء فايز سعيد أبو مخ وإياد علوش .

وكان العشرات من اصحاب البيوت والمواطنين قد اعتصموا في بيوتهم لمنع هدمها، الا ان قوات كبيرة من الشرطة قامت باخلائهم بالقوة مستعملةً الهروات والغاز المسيل للدموع.

وعلم موقع "عرب48" ان سلطات الاحتلال تنوي محاصرة قرية نزلة عيسى بين جدارين، من جهتي الشرق والغرب، بحيث يتم فصلها عن الاراضي الفلسطينية المحتلة، وكذلك عن الخط الاخضر.

وشارك المتصدين لجرافات الهدم المئات من أهالي المنطقة ونشطاء من اللجنة الدولية للتضامن مع الشعب الفلسطيني. وصرح النائب جمال زحالقة، الذي تواجد في الموقع ان "البيوت التي تهدم بهدف إقامة جدار فصل عنصري هي أوضح تعبير على حقيقة الحكومة الإسرائيلية ذات الطابع العنصري من أخمص قدميها حتى رأسها".