غدعون عزرا يتهم سكان الفرعة بالمسؤولية عن تعرضهم الى نيران الشرطة!!!

غدعون عزرا يتهم سكان الفرعة بالمسؤولية عن تعرضهم الى نيران الشرطة!!!


قدم النائب عزمي بشارة استجواباً شفويا طارئاًً الى وزير الامن الداخلي، تساحي هنغبي، حول الاعتداء البوليسي على العديد من المواطنين العرب من سكان قرية الفرعة في النقب.

وأشار بشارة في استجوابه الى قيام رجال الشرطة بمطاردة صبي يبلغ من العمر ست سنوات، بحجة انه رشق الحجارة على السيارات المسافرة على الشارع الرئيسي قرب مفترق تل عراد. وقال ان رجال الشرطة الذين كانوا يرتدون الزي المدني طاردوا الفتى حتى مدخل بيته في القرية وقاموا باعتقاله والاعتداء على افراد عائلته واطلاق الرصاص الحي، الذي اصيب نتيجته ثلاثة من السكان، اضطروا لتلقي العلاج في المستشفى، حيث وصفت حالة احدهم بالخطيرة.

وفي رده على الاستجواب قال الوزير جدعون عزرا نيابة عن وزير الامن الداخلي، تساحي هنجبي:" انه بالفعل طورد الفتى الى داخل القرية وتم اعتقاله" وزعم ان افراد الشرطة" تعرضوا الى اعتداء من قبل عائلة الفتى كما تم اطلاق النار عليهم"، وعندها "قام افراد الشرطة باطلاق النار على السكان "دفاعاً عن النفس"، حسب زعمه، مما ادى الى اصابة خمسة مواطنين وخمسة من افراد الشرطة واعتقال خمسة من المواطنين بينهم قاصرين".

واعترض النائب بشارة على استخدام تعبير فتى (اي شاب بالعبرية) عن طفل في السادسة من عمره، كما فند مزاعم الوزير واتهاماته للسكان باطلاق النار على الشرطة.

وفي سؤال اخر للنائب بشارة عما اذا تم فتح ملف التحقيق مع رجال الشرطة، قال الوزير عزرا :" ان وحدة التحقيق مع رجال الشرطة تقوم بالتحقيق في الملف ولم ينته التحقيق بعد".