منتدى اعتراف يزرع أشتال زيتون في قريتي وادي النعم وطويل ابو جرول تدعيما لصمود أهلها

منتدى اعتراف يزرع أشتال زيتون في قريتي وادي النعم وطويل ابو جرول تدعيما لصمود أهلها

نظم منتدى اعتراف، يوم السبت 10.02.07، زيارتي تضامن الى قريتي وادي النعم وطويل ابو جرول غير المعترف بهما في النقب، تم خلالهما زرع 150 شتلة زيتون في أراضي القريتين تدعيما لصمود الاهالي على أراضيهم. وشارك في اليوم التطوعي، عشرات المواطنين العرب واليهود من اعضاء منتدى اعتراف الذي تم تأسيسه بمبادرة من لجنة الأربعين بهدف التعاون والتشبيك بين جمعيات اهلية عربية ويهودية في النضال المشترك لمساندة عرب النقب. ويضم المنتدى لجنة الأربعين واللجنة الاسرائيلية ضد هدم البيوت، ومنتدى التعايش في النقب، وبروفيل حداش، وتحالف النساء من اجل السلام، وتعايش وحاخامات من أجل حقوق الانسان، وهذه الاخيرة لم تشارك في الزيارة بسبب عدم مشاركة اعضائها في نشاطات تجري ايام السبت.

وقد وصل الى النقب وفد نظمته لجنة الاربعين وضم العشرات من سكان القرى العربية غير المعترف بها وتلك التي اعترف بها في الجليل، وانضم اليه عدد من اعضاء اللجنة في النقب، فيما نظمت بقية الجمعيات المشاركة في اعتراف، عشرات النشطاء من منطقتي تل ابيب والقدس.

وقام الوفد بزيارة قرية وادي النعم، حيث وقف على مشارفها واستمع الى شرح عن اوضاع القرى العربية غير المعترف بها قدمه مركز لجنة الأربعين في النقب، عطية الأعسم، ثم تحدث عضو اللجنة المحلية في القرية موسى المسعوديين فشرح تفاصيل المعاناة التي يعيشها السكان نتيجة عدم الاعتراف بقريتهم والسموم المنبعثة من المصانع الكيماوية والعسكرية ومحطة توليد الطاقة التي اقيمت بمحاذاة بيوتهم. ثم تحدث رئيس لجنة الأربعين محمد أبو ضعوف مبينا الظروف التي رافقت تأسيس لجنة الأربعين وما تقوم به لتثبيت القرى غير المعترف بها على أراضيها.

بعد ذلك توجه اعضاء الوفد الى قطعة أرض اعدت خصيصا لزراعة أشتال الزيتون التي تبرعت بها لجنة الأربعين ومنتدى اعتراف. وبعد زراعة الاشتال تجمع اعضاء الوفد في احد بيوت القرية واستمعوا الى رئيس اللجنة المحلية لباد ابو عفاش الذي سرد ما يتعرض له السكان من مضايقات وملاحقات، كتقديمهم الى المحاكمة واصدار اوامر بهدم بيوتهم وحرمانهم من الخدمات.

وتحدث يعقوب منور عن العمل المشترك لمنتدى اعتراف، تلاه عاموس غبيرتس الذي تحدث عن سياسة الطرد المنظم التي تنفذها الدولة ضد المواطنين العرب في النقب.
و تحدث رئيس لجنة الاربعين محمد ابو ضعوف فاقترح وضع برنامج عمل عيني لمنتدى اعتراف لمواجهة سياسة الهدم والاخلاء، وقال انه يجب بناء استراتيجية شاملة للنضال وعدم الانشغال طوال الوقت باخماد حريق هنا وآخر هناك.

بعد ذلك قام الوفد بالتوجه الى قرية طويل ابو جرول، التي تعرضت في الاشهر الاخيرة الى سلسلة من عمليات الهدم. والتقى الوفد برئيس اللجنة المحلية عقيل الطلالقة الذي تحدث عن تاريخ القرية والمحاولات المتكررة لطرد سكانها. ومن ثم تم زرع اشتال زيتون في القرية.

وتوجه وفد لجنة الأربعين الى قرية الباطل غير المعترف بها، الواقعة بمحاذاة مدينة رهط، والتي شهدت في الأسبوع الماضي عملية هدم طالت ستة بيوت ومصلحة تجارية. والتقى الوفد بعدد من سكان القرية واستمع من عبد الكريم العتايقة الى شرح حول المضايقات التي يتعرض لها الاهالي منذ تهجيرهم من اراضيهم في منطقة الشريعة في الخمسينيات، والتي توجت بعملية الهدم، الاسبوع الماضي.

...

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018