نقل معتقلي الحركة الاسلامية الى قسم العناية المكثفة في السجن

نقل معتقلي الحركة الاسلامية الى قسم العناية المكثفة في السجن

قال الناطق بلسان الحركة الاسلامية، الشيخ هاشم عبد الرحمن، ان سلطات السجون، نقلت، اليوم الثلاثاء، رئيس الحركة، الشيخ رائد صلاح ورئيس بلدية ام الفحم، د. سليمان اغبارية، والمعتقلين الآخرين، توفيق عبد اللطيف ومحمود أبو سمرة وعبد الناصر خالد، الى قسم العناية الطبية في سجن أبو كبير، وذلك مع دخول اضرابهم المفتوح عن الطعام، يومه الثالث.

وكان المعتقلون قد اعلنوا قرارهم الاضراب عن الطعام والكلام، يوم الاحد الماضي، لدى تمديد اعتقالهم، مؤكدين ان خطوتهم هذه تأتي "احتجاجا على ملاحقتهم ومحاكمتهم لأسباب سياسية".

ووجه عبد الرحمن نداءً عاجلاً الى الهيئات الدولية والمحلية، طالبا تدخلها لضمان سلامة المعتقلين والافراج عنهم فورا.

كما دعا عبد الرحمن، الفضائيات العربية "الى الخروج عن صمتها" و"رفع هذه المحاكمة الى سلم الاولويات".

وحملت الحركة الاسلامية، في بيان لها، الحكومة الاسرائيلية مسؤولية ما قد يحدث للمعتقلين الخمسة.

يشار الى ان الشرطة كانت اطلقت، امس، سراح الشيخ هاشم عبد الرحمن بعد التحقيق معه طوال ساعات النهار، في اطار حملة التحقيقيات التي استهدفت العديد من القياديين والمسؤولين في الحركة الاسلامية.